الحوثيون يعلنون تدشين حملة جديدة لمصادرة ممتلكات خصومهم في محافظة ذمار

أعلنت ميليشيا الحوثي يوم الأربعاء، تدشين مرحلة جديدة لمصادرة ونهب ممتلكات خصومها في محافظة ذمار وسط اليمن.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية التابعة للميليشيا، إن "اللجنة الرئاسية المكلفة باستكمال الإجراءات القانونية بحق المتورطين في الخيانة" دشنت "مهام الحجز التحفظي على ممتلكات المرتزقة المنخرطين في صفوف العدوان من أبناء ذمار" في إشارة إلى خصوم الميليشيا ومن انضموا للقتال في صفوف الحكومة الشرعية ضد ميليشيا الانقلاب.

ونسبت وسائل إعلام الميليشيا إلى محافظ ذمار المعين من قبل الميليشيا وعضو مجلسها السياسي محمد البخيتي قوله، إن "التدشين سيبدأ من منزل شقيقه علي البخيتي (متحدث سابق باسم الميليشيا قبل أن ينشق عنها) الذي سيتم حصر أمواله بعد والده ومصادرتها".

ومنذ اجتياحها العاصمة صنعاء أواخر 2014 بدأت ميليشيا الحوثي تنفيذ حملات لمصادرة ممتلكات خصومها التي اتخذت منها مورداً لتمويل الحرب، شملت شركات ومؤسسات خاصة في العاصمة اليمنية صنعاء تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات.

وفي شهر نوفمبر الماضي قدرت الخزانة الأمريكية ما نهبه "الحارس القضائي" للميليشيا "صالح الشاعر" فقط من ممتلكات الخصوم بنحو 100 مليون دولار، استخدم مجموعة متنوعة من الأساليب غير المشروعة بما يشمل الابتزاز، وفقا للوزارة.