السعودية تحتفل لأول مرة بـ"يوم التأسيس"

تحتفل المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، لأول مرة في تاريخها، بما أطلقت عليه "يوم التأسيس"، نسبة إلى إعلان الإمام محمد بن سعود تأسيس الدولة السعودية الأولى قبل 3 قرون.
وتتضمن فعاليات يوم التأسيس 10 مشاهد مستلهمة من مرحلة التأسيس، وتقدم ممزوجة بأعذب الألحان بصوت الفنانين محمد عبده، وعبدالمجيد عبدالله، وراشد الفارس، وعايض، وبمشاركة إسماعيل المبارك وزينة عماد، وألحان فهد المساعد وخلف الخلف، وبمشاركة 3500 مؤد مع خيولهم الأصيلة، ويبدأ العرض الساعة 10 مساء.
ورغم أن "يوم التأسيس" هو الاحتفال الأحدث الذي تقره المملكة، فأنه يعود إلى مناسبة أقدم من مناسبة "اليوم الوطني"، فقرار الاحتفال بيوم التأسيس أصدره الملك سلمان بن عبد العزيز في 27  يناير (كانون الثاني) الماضي، معتمداً يوم 22 فبراير (شباط) من كل عام إجازة رسمية في المملكة، بمناسبة ذكرى تأسيس الدولة السعودية باسم (يوم التأسيس).
ويعود اختيار هذا اليوم تحديداً إلى الشهر الذي أعلن فيه الإمام محمد بن سعود قبل 3 قرون تأسيس الدولة السعودية الأولى، تحديداً في شهر فبراير (شباط) من عام 1727، وهي الدولة التي استمرت إلى عام 1818، واتخذت من الدرعية عاصمة لها، وكانت الدولة تسمى "إمارة الدرعية".
ويوافق  اليوم الوطني 23 سبتمبر (أيلول) من كل عام، وهو اليوم الذي أعلن فيه الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود توحيد البلاد تحت اسم "المملكة العربية السعودية" في عام 1932، أي قبل نحو 9 عقود، وذلك بعد جهود استمرت نحو 3 عقود من بداية تأسيسه للدولة السعودية الثالثة عام 1902.