بن دغر لغريفيث : ليس منطقياً وقف القتال في الحديدة واستمراره في مأرب

أكد مستشار رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، أن وقف إطلاق النار في اليمن يجب أن يكون شاملاً إذ ليس من المنطق وقف إطلاق النار في الحديدة  واستمرار القتال في مأرب في ظل التصعيد الاخير للمليشيات باتجاه المحافظة

وقال المستشار  بن دغر خلال لقائه بالمبعوث الاممي لليمن السيد مارتن غريفيث في العاصمة السعودية الرياض مساء اليوم : أن تصعيد مليشيات الحوثي الانتقلابية تجاه محافظة مأرب منذ أشهر، يهدد بنسف جهود الامم المتحدة ومبادرتها لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة

وشدد على ضرورة ان يكون وقف اطلاق النار شاملا في الحديدة ومأرب  فليس من المنطق أن يتوقف إطلاق النار في الحديدة ويستمر القتال في مأرب هذا يبدو مخالفاً لمنطق السلام في جوهره مستعرضا مستجدات الاوضاع العسكرية في محافظة مأرب

وناقش  مستشار رئيس الجمهورية مع المبعوث الاممي غريفيث مستجدات الاوضاع العسكرية في محافظة مأرب وأكدا  أن استمرار القتال في مأرب يمثل خطراً على مستقبل اليمن، ويحدث أضرارا بالغة في نسيجه الاجتماعي، بالإضافة للأضرار الذي يحدثها مباشرة بالمدنيين، كما أنه يقوض عملية السلام ويطيل أمد الحرب في البلاد.

مشيران أن هناك حاجة ملحة للعودة إلى طاولة الحوار، وأن يسبق ذلك وقف العنف، وعدم السماح بأي خروقات لوقف إطلاق حقناً للدماء وحفظاً للأرواح

‎ واستعرض الجانبان الوضع العام في اليمن وآفاق عملية السلام التي توقفت منذ سنتين، بدءًا بتنفيذ اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية، وأشرفت على آلية تنفيذه في الشهر الماضي، مستعرضاً الخطوات التي تحققت في شقي الاتفاق السياسي والعسكري لافتين الى أن تحقيق السلام في المحافظات التي تسيطر عليها الشرعية قد تكون مدخلاً حقيقياً لتحقيق السلام في اليمن.

‎وجدد بن دغر خلال اللقاء دعم الشرعية ممثلة في فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي والأحزاب والمكونات السياسية وفي مقدمتها المؤتمر الشعبي العام لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الدولي السيد مارتن غريفيث،