وزارة الأوقاف اليمنية " لا حج هذا العام لمن هم خارج السعودية بسبب كورونا وعلى اليمنيين استعادة أموالهم من الوكالات

دعت وزارة الأوقاف والإرشاد، المواطنين المسجلين لحج هذا العام ١٤٤١هجرية، إلى استرداد أموالهم المدفوعة للوكالات كأجور لخدمات الحج.

وأهاب قطاع الحج والعمرة بالوزارة، بكافة المسجلين سرعة استرداد مبالغهم في مدة أقصاها أسبوع من تاريخ 24 يونيو الجاري، داعية، وفق وكالة سبأ، إلى الرفع لها في حال وجود أي ملاحظات أو استقطاعات وذلك على أيميل مخصص لذلك. [email protected] .

وجاءت دعوة الوزارة اليمنية، بعد إعلان وزارة الحج السعودية اقتصار الحج هذا العام على الجنسيات المختلفة المتواجدة داخل المملكة، في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا المستجد كوفيد ١٩.

وقالت السعودية يوم الاثنين، إنها لن تستقبل وافدين من الخارج في موسم الحج هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا، مشيرة إلى أنها ستسمح فقط لعدد محدود من المواطنين والمقيمين بأداء المناسك مع تفعيل إجراءات التباعد الاجتماعي.

ويعني الإعلان أن هذه ستكون من المرات النادرة التي لا يتمكن فيها المسلمون من أنحاء العالم من أداء الحج.

وقالت وزارة شؤون الحج في بيان إن القرار اتخذ "حرصا على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيا وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة وتحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية".

وقال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء إن المملكة ستطبق معايير صحة صارمة لاختيار المؤهلين للمشاركة في الحج هذا العام من بين المواطنين والمقيمين. وأضاف أنه لن يسمح لمن هم فوق سن 65 عاما بالمشاركة.

وعادة ما يزور نحو 2.5 مليون حاج الأماكن المقدسة في مكة والمدينة خلال موسم الحج، ويحج كل عام نحو 25 ألف يمني وفق إحصائيات وزارة الأوقاف اليمنية.

ومن المقرر أن يبدأ موسم الحج نهاية شهر يوليو/ تموز الموافق نهاية شهر ذي القعدة الحالي ودخول شهر ذي الحجة أخر أشهر السنة 1441هـ.

وقال بنتن "المملكة العربية السعودية حريصة على أن يتمكن جميع المسلمين من مختلف الجنسيات من أداء أركان الإسلام. الظروف الصحية العالمية هي التي اضطرتنا هذا العام لهذا الحج الاستثنائي" وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف ""نحن نعرف مخاطر هذا الفيروس ونعرف أن معظم دول العالم مغلقة الآن وحتى فترة الحج وهناك مخاطر لانتقال هؤلاء الحجاج ومرورهم عبر هذه المحطات". وتابع أن سلامة الحجاج تمثل الأولوية للمملكة.

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس في السعودية أكثر من 160 ألف شخص وتوفي بالمرض 1307 أشخاص وذلك عقب زيادة في حالات الإصابة الجديدة خلال الأسبوعين الماضيين.

ورحب الأزهر الشريف في مصر بالخطوة الاثنين وقال إنه يدعم قرار السعودية الحكيم بتقليص أعداد الحجاج مضيفا أن حماية حياة البشر من أولويات الشريعة الإسلامية.

وثمنت وزارة الأوقاف والإرشاد باليمن الخطوة التي اتخذتها وزارة الحج والعمرة السعودية، وقالت الوزارة إن "المملكة العربية السعودية عبر تاريخها من أيام الملك عبدالعزيز حتى اليوم وهي تقدم خدمة جليلة لحجاج بيت الله الحرام، من كل أصقاع الأرض يأتون من ١٨٠ دولة لا يفرقون بين جنس ولا لون ولا توجه ولا مذهب ولا اي نوع من انواع التمييز.

واعتبرت الوزارة في بيان نشرت وكالة سبأ مقتطفات منه يوم الثلاثاء، إقامة موسم الحج هذا العام "بشكل مختصر لحجاج الداخل في المملكة وبإجراءات احترازية هو دليل واضح على حرص المملكة على سلامة صحة النّاس وحياتهم"، مؤكداً ان هذه الخطوة تتوافق مع المقاصد العليا للشريعة الإسلامية التى حثت الحفاظ على النفس وحمايتها من الأخطار والأمراض".

وكانت السعودية أوقفت رحلات طيران الركاب الدولية في مارس آذار ودعت المسلمين إلى تعليق خططهم الخاصة بالحج هذا العام حتى إشعار آخر. وعلقت السلطات السعودية أيضا رحلات الطيران الدولية الخاصة بأداء العمرة حتى إشعار آخر.

وبدأت السعودية مؤخرا التخفيف من القيود المفروضة على الحركة العامة وإعادة تفعيل النشاط الاقتصادي والسياحي، بعد توقف دام أسابيع على خلفية الحظر الشامل للحد من تفشي وباء كورونا.