التحالف يسعى للتحقيق في اتهامات أممية حول مقتل وإصابة 222 طفلا في اليمن العام الماضي

طالب التحالف العربي، الثلاثاء، من الأمم المتحدة بأن ترسل إليه التفاصيل المتعلقة باتهامها له بالمسؤولية عن مقتل وإصابة 222 طفلا العام الماضي كي يتسنى له التحقيق في الأمر.

وقال التحالف في بيان إنه يرحب أيضا بقرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش استبعاده من القائمة السوداء للمنظمة الدولية، وذلك بعد عدة سنوات من أول اتهام للتحالف بقتل وإصابة أطفال في اليمن.

وقال جوتيريش في تقريره السنوي لمجلس الأمن يوم الاثنين إن التحالف ”سيحذف من القائمة الخاصة بقتل وتشويه (الأطفال) في أعقاب تراجع كبير في القتل والتشويه بسبب الضربات الجوية“ وتطبيق إجراءات تهدف إلى حماية الأطفال.

وأضاف أن التحالف تسبب في سقوط 222 طفلا بين قتيل ومصاب في اليمن العام الماضي. وقال إن الحوثيين يتحملون المسؤولية عن مقتل أو إصابة 313 طفلا بينما تتحمل الحكومة اليمنية المسؤولية عن مقتل أو إصابة 96 طفلا، ويبقى الطرفان على القائمة السنوية السوداء للأطفال والصراع المسلح.

وقال التحالف إنه يأخذ كافة ما يرد من ادعاءات بانتهاك المدنيين وحقوق الأطفال على محمل الجد. وأضاف أن التحالف يدعو الأمم المتحدة لتبادل المعلومات ذات الصلة معه كي يتسنى له التحقيق في الادعاءات المنسوبة إليه في التقرير.