مقتل ثلاثة مسلحين بينهم مشرف حوثي في اشتباكات بينية شمال صنعاء

قتل ثلاثة مسلحين بينهم مشرف حوثي وأصيب اثنان آخران جراء اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين تابعتين لجماعة الحوثيين، بمنطقة شملان، شمال صنعاء.

وقال مصدر محلي للمصدر أونلاين إن اشتباكات عنيفه اندلعت صباح اليوم، جراء خلافات على مساحة أرض في "شملان" التابعة لمديرية همدان.

وأشار المصدر إلى أن قسم شرطة منطقة شملان أرسل طقما بقيادة مدير القسم لفتح طريق في شارع الأربعين تمر من أرض تابعة لأسرة بيت عتيبة "إحدى أسر المنطقة"، وهو الأمر الذي رفضه ملاك الأرض.

وبحسب المصدر فقد أطلق شخص ينتمي لبيت عتيبة النار على أحد الجنود من أقرباء مدير القسم ويدعى "الجايفي" وأرداه قتيلا على الفور.

عقب ذلك، ذهب القيادي الحوثي لطف زياد والمكنى أبو أيوب وهو من أقرباء بيت عتيبه الى قسم الشرطة، وهناك تصاعد الخلاف وأطلق القيادي الحوثي النار على مسؤول السجن وأرداه قتيلا، فقام أفراد القسم بإطلاق النار وقتل القيادي الحوثي.

المصدر قال إن "ابو ايوب" قتل بعشرات الأعيرة النارية التي أطلقت على جسده، فيما أصيب مرافقه وشخص آخر كان في المكان.

عقب ذلك هب مسلحون من أبناء المنطقة وحاصروا قسم الشرطة وتبادل الطرفان إطلاق النار، قبل أن يتمكن مدير القسم من الهروب.

ولا يزال الوضع متوتراً في المنطقة حتى ساعة كتابة الخبر، وتنتشر أطقم حوثية في ارجائها، مع أنباء عن تدخل قيادات كبيرة في الميليشيا الحوثية لتهدئة القضية.