وسط تحذيرات أممية.. معدل وفيات كورونا بلغ 20 بالمئة في اليمن مقارنة بالعالم الذي سجل 7% فقط

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الجمعة، أن معدل الوفيات بفيروس كورونا في اليمن بلغ 20 بالمئة، مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 7 بالمئة.

وقالت ليز غراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن في بيان لها، إن “كورونا ينتشر في اليمن دون رادع، منذ إعلان أول إصابة بالفيروس في 10 أبريل الماضي”.

وأضافت أن “المأساة تتكشف في اليمن، فبدون وجود فحوصات كافية للكشف عن كورونا، من المستحيل معرفة عدد المصابين بدقة”.

وأردفت: “ما نعرفه هو أن المستشفيات تضطر إلى عدم استقبال المرضى، وهناك نقص في كل شيء”.

وأفادت بأن “التقارير الأولية تُظهر أن معدل الوفيات بكورونا يبلغ حوالي 20 في المائة مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 7 في المئة، مشيرة إلى وصول أكثر من 4 آلاف و520 طنًا من المعدات الطبية والأدوية إلى اليمن لغاية الجمعة.

وتابعت: “4 آلاف و500 طن من المساعدات الطبية الأخرى قادمة في الطريق، والعمل جار على تدريب العاملين بمجال الصحة بالبلاد”.

واستطردت: “علينا أن نفعل المزيد ويمكننا أن نقدم الكثير إذا تلقينا التمويل”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت الأمم المتحدة، أن مستشفيات اليمن المخصصة لمواجهة جائحة كورونا وعددها 38، امتلأت أسرتها تماما بمصابي الفيروس، محذرة من تسبب الجائحة في مجاعة لدى الملايين.

ووفق آخر حصيلة أعلنتها السلطات اليمنية، بلغت إصابات كورونا بعموم البلاد، حتى اليوم، 283، بينها 65 حالة وفاة و11 حالة تعاف.