وفاة شاب بعد يومين على خروجه من سجون الحوثيين في صنعاء

توفى شاب في صنعاء، مساء الجمعة، بعد مرور يومين على خروجه من أحد السجون التابعة للحوثيين في صنعاء.

وقال متابعون لقضية الشاب عبدالله عباد لـ"المصدر أونلاين" إنه توفي بعد يومين على خروجه من سجن تابع للحوثيين بعد أن ظل فيه قرابة شهر منذ اختطافه منتصف ابريل الماضي.

وكان الحوثيون قد وجهوا للشاب عبدالله عباد، الذي ينتمي إلى مديرية السياني بمحافظة إب، تهمة توزيع منشورات تتبع التحالف العربي.

وكانت مليشيا الحوثي قد افرجت عن عبدالله يوم الأربعاء الماضي، وعثر عليه في غرفة يقطنها بصنعاء بعد يومين من خروجه وقد فارق الحياة، ورجحت مصادر أن وفاته بهذا الشكل المفاجئ والغامض تأتي نتيجة ما تعرض له في سجون المليشيا من تعذيب وتنكيل.

وقالت أسرة المختطف عبدالله عباد إنها لم تعلم عنه شيء منذ اختطافه ولا بمكان اختطافه حتى أفرج عنه وهو في حالة صحية سيئة وعليه علامات التعذيب.

يذكر أن والدة عبدالله توفيت أثناء فترة احتجازه في سجون مليشيا الحوثي.