وول ستريت جورنال: أوامر أمريكية للسعودية خلال أيام بخفض إنتاج النفط

أكد مسؤولون أمريكيون أن إدارة الرئيس دونالد ترامب قررت التدخل في حرب أسعار النفط بين السعودية وروسيا، وقالوا إن واشنطن ستطلب من السعوديين خفض إنتاج النفط وستهدد بفرض عقوبات على روسيا بهدف استقرار الأسعار.
وأوضحت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن هذه الاستراتيجية الجديدة، جاءت مع انتعاش أسعار النفط الأمريكية من أدنى مستوى لها خلال 18 عاماً إلى أكبر ارتفاع لها في يوم واحد على الإطلاق، وقالت إن الضغط جاء من شركات النفط الأمريكية التي طلبت من الإدارة تكثيف تدخلها الدبلوماسي في أسواق النفط.

وتبحث إدارة ترامب على نطاق واسع عن طرق لمساعدة صناعة النفط والغاز الأمريكية حيث يواجه عشرات المنتجين الآن إفلاساً بعد انخفاض بنسبة 60 في المئة في الأسعار، وبعد تقلص الطلب على النفط بسبب فيروس كورونا.
ويرى مسؤولو الإدارة وقطاع النفط أن العمل الدبلوماسي ضروري لجعل روسيا والسعودية تتراجع عن إغراق الأسواق بالامدادات.
وأنهت السعودية وروسيا في وقت سابق من هذا الشهر اتفاقية مدتها ثلاث سنوات للحد من الإنتاج واستقرار الأسعار.
وستطلب الولايات المتحدة من السعودية العودة إلى مستويات إنتاجهم الأصلية قبل ذلك القرار، وقال مسؤول أمريكي إن إدارة ترامب يمكن أن تستخدم التهديد بفرض عقوبات على روسيا لتؤكد للسعودية أن منافستها روسيا لن تستفيد بسهولة من التخفيضات السعودية.