انفجار معمل تفخيخ طائرات مسيرة تابع للحوثيين بقرية القابل شمال صنعاء يؤدي لسقوط قتلى وتدمير منزل

هز انفجار عنيف، مساء الأحد، قرية القابل، التابعة لمديرية بني الحارث شمال صنعاء.

 

وقال سكان لـ"المصدر أونلاين" إن الإنفجار الذي هز القرية حدث في منزل مملوك لشخص يدعى محمد حميد الدين، وهو قيادي في جماعة الحوثيين حول منزله إلى مرفق عسكري، وقد أدى الإنفجار إلى تدمير المنزل جزئياً وسقوط قتلى وجرحى من خبراء تجهيز الطائرات المسيرة.

 

وعقب الإنفجار أشاع عناصر جماعة الحوثيين أن الإنفجار ناتج عن قصف تعرض له المنزل من طيران "العدوان" إلا أن سكان أكدوا لـ"المصدر أونلاين" أن الإنفجار الذي هز القرية ناتج عن انفجار معمل لتفخيخ الطائرات المسيرة يتبع المليشيا.

 

ونقل أحد الاهالي عن مصدر حوثي مطلع، أن الإنفجار حصل نتيجة خطأ في تفخيخ طائرة مسيرة. 

 

وفيما أكد المصدر سقوط قتلى حوثيين من العاملين في هندسة وتفخيخ الطائرات إلا أنه لم يحدد عدد الذين سقطوا في الإنفجار.

 

وأشار سكان إلى أن المسلحين الحوثيين وعقب الإنفجار حاصروا المنطقة التي يقع فيها المنزل، وقاموا بتجميع أشلاء تطايرت في الأنحاء وفقا للسكان.