فريق فني يبدأ العمل على إصلاح الكيبل البحري الذي تسبب بانقطاع الانترنت في اليمن

بدأ فريق فني تابع لشركة (GCX)، اليوم السبت، بالعمل على إصلاح قطع الكابل البحري "فالكون"، بالقرب من قناة السويس، الذي تسبب بانقطاع الانترنت عن اليمن منذ شهر كامل.

وقال مصدر في شركة الاتصالات اليمنية "تيليمن"، إن الشركة تلقت إيميلا من شركة (Global Cloud Xchange) المالكة للكيبل، اليوم، يؤكد وصول السفينة وعلى متنها المهندسين لموقع القطع في قناة السويس.

وأضاف المصدر أن ايميل الشركة أكد أيضا أن الفريق بدأ بالعمل على اصلاح القطع، والذي تسبب في فقدان اليمن 80% من السعات الدولية للإنترنت.

ومنذ التاسع من يناير الجاري، يعيش اليمن انقطاعا شبه تام لخدمة الانترنت، بسبب قطع في الكابل البحري المزود للخدمة بحسب بيان للشركة المالكة.

وفي أواخر يناير الماضي، قالت الشركة اليمنية للاتصالات إنها تلقت تأكيدات من الشركة المالكة بأن عملية إصلاح الكابل ستتم في الأسبوع الثالث من شهر فبراير.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة تيليمن الدكتور علي ناجي نصاري نفى أن يكون سبب الانقطاع هو تقاعس الشركة عن سداد ما عليها من التزامات للشركة المالكة للكابل فالكون، معتبراً "هذه الإشاعات غير صحيحة وتجافي الحقيقة".