السعودية تعلن تأسيس مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، تأسيس "مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن"، برئاستها واختيار الرياض مقراً دائماً للمجلس الذي يضم ثمان دول بينها اليمن.

وقال وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان في مؤتمر صحفي بعد اجتماع ضم وزراء خارجية اليمن ومصر والأردن والسودان والصومال وإرتيريا، وجيبوتي، إنه "تم اليوم في الرياض التوقيع على اتفاق لتأسيس مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن".

ودعا بن فرحان "إلى عدم تصعيد الوضع في المنطقة"، مؤكداً حرص السعودية على عدم حدوث أي تصعيد في المنطقة، في إشارة إلى حادثة مقتل سليماني ومخاوف الرد الإيراني.

وقال الوزير السعودي إن "علينا حماية أمن الخليج والبحر الأحمر"، مشدداً على ضرورة الانتباه إلى المخاطر التي تحدق بالأمن العالمي وليس فقط أمن المنطقة وفق وسائل إعلام سعودية.

وذكرت وكالة واس السعودية، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز بارك تأسيس مجلس الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، والتوقيع على ميثاق المجلس، خلال استقباله في وقت سابق الإثنين، وزراء خارجية الدول الأعضاء وهم وزير خارجية مصر سامح شكري، ووزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، ووزير خارجية إرتيريا عثمان صالح، ووزير خارجية اليمن محمد الحضرمي، ووزيرة خارجية السودان أسماء محمد عبدالله، ووزير الشؤون الخارجية في جيبوتي محمود يوسف، ووزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض.