حمى الضنك تجتاح تعزووفاة 100 شخص وإصابة 50 ألفاً وتوجيهات الشرعية "حبر على ورق"

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، يوم الثلاثاء، وزارة الصحة والسلطة المحلية في محافظة تعز جنوبي غرب اليمن، باتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة وباء حمى الضنك الذي انتشر مؤخرا في المحافظة.

وشدد رئيس الوزراء خلال لقائه محافظ تعز نبيل شمسان اليوم على ضرورة معالجة الأسباب التي أدت إلى معاودة انتشار حمى الضنك والاهتمام بالجوانب البيئية والنظافة والتخلص بشكل آمن من مخلفات القمامة، وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية سبأ.

وعاودت الأمراض الوبائية ( الكوليرا، وحمى الضنك) الانتشار في مدينة وريف محافظة تعز، وتسببت بوفاة العشرات وإصابة الآلاف المواطنين منذ بداية العام الجاري، أغلبها في الأسابيع الماضية، وفقا لإدارة الصحة بالمحافظة.

وقال الدكتور عبدالرحيم السامعي مدير مكتب الصحة العامة بتعز في تصريحات صحفية بأن وباء الكوليرا تسبب بوفاة 100 شخص، وإصابة خمسين ألف آخرين، لافتاً إلى أن "التعزية، ومقبنة، والمسراخ، والشمايتين"، تتصدر قائمة المديريات الأكثر تضرراً من الوباء الذي تفشى خلال الأشهر الأخيرة في المحافظة.

كما لفت السامعي إلى معاودة وباء حمى الضنك الانتشار في مديريات مدينة تعز "القاهرة، والمظفر، وصالة" وبقية مديريات المحافظة خلال الأسابيع الماضية، مؤكداً وفاة شاب في أكتوبر الماضي، وامرأة خلال نوفمبر الجاري.

وأشار السامعي إلى ارتفاع عدد الإصابات بوباء حمى الضنك من 2000 حالة إصابة إلى 5232 حالة إصابة خلال أكتوبر الفائت ونوفمبر الجاري في مدينة وريف المحافظة.

في سياق متصل، رفض مكتب الصحة العامة والسكان مقترحاً بوقف الدراسة في مدارس مدينة تعز لمدة أسبوع، وأكد بأن حمى الضنك مرض فيروسي ينتقل عن طريق لدغات البعوض وليس عبر المخالطة، ودعا المواطنين إلى عدم الإنجرار وراء هذه المقترحات.

بدوره، دشن البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا وحمى الضنك التابع لمكتب الصحة والسكان بتعز حملة الرش الضبابى لمكافحة البعوض الناقل لوباء حمى الضنك بمديريات المدينة "القاهرة، والمظفر، وصالة".

ودعا مكتب الصحة المواطنين في المديريات المستهدفة إلى التعاون مع فرق الرش، وتسهيل عملهم، وتغطية جميع الأواني وخزانات المياه المكشوفة والتخلص من المياه الراكدة من أجل مكافحة الوباء.

في ذات الاتجاه، بدأ، اليوم الثلاثاء، العمل بمركز معالجة حمى الضنك في هيئة مستشفى الثورة العام، والذي يحتوي على 25 سرير بجهد ذاتي من إدارة وموظقي الهيئة، وسيقدم خدماته للمرضى المصابين بحمى الضنك بالمجان.