رئيس الوزراء يوجه السفارة في موسكو بالعمل على الإفراج عن الطالبين المحتجزين والسفير يرفض ويحتمي بالرئيس هادي

وجه رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، السفارة اليمنية في موسكو بالعمل على الإفراج عن الطالبين اللذين احتجزتهم السلطات الروسية، أمام مبنى السفارة يوم الإثنين.

ونشر الحساب الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء اليمني على تويتر، أن عبدالملك، وجه السفارة بالتواصل مع الجانب الروسي من أجل الإفراج عن الطالبين.

وفي وقت سابق الإثنين، احتجزت الشرطة الروسية، الطالبين " يوسف مرعي، واس شريف" وقال رئيس اتحاد الطلبة اليمنيين في موسكو ردفان الماس  ان الاحتجاز جاء بعد أن قرر الطلاب تنفيذ وقفة احتجاجية، نتيجة إغلاق السفارة أبوابها في وجه الطلاب الذين حضروا تلبية لدعوة الملحقية الثقافية.

وقال يوسف مرعي "أحد المحتجزين" في منشور على حسابه بفيسبوك قبل ساعة من احتجازه، ان رؤساء الروابط الطلابية حضروا للاجتماع مع الملحق الثقافي ومدير عام قطاع البعثات في وزارة التعليم العالي سالم صالح الطاهري، لمناقشة اوضاع الطلاب، لكن السفير أحمد سالم الوحيشي ‎أغلق أبواب السفارة "أمام الطلاب الجائعين المنقطعة مستحقاتهم لما يقارب العام".

وكانت ثلاث طالبات يمنيات نفذن اعتصاما بالقرب من السفارة في موسكوا للمطالبة بمستحقاتهن المالية، وتوقف اعتصامهن امس الاحد بعد تعهد رئاسة الوزراء بحل مشكلتهن.

وتتصاعد مشكلات الطلبة اليمنيين في الخارج في ظل فساد في المنح الدراسية والمكافئات المالية، وتداخل في عمل السفارات ومندوبي وزارة التعليم العالي.

وليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها الوحيشي للشرطة الروسية لقمع الطلبة المحتجين، حيث سبق واستدعى الشرطة وأغلق السفارة في وجوه الطلبة عدة مرات سابقاً. وفق ما قاله رئيس اتحاد الطلبة