محافظ حضرموت يوقف تصدير النفط من ميناء الضبة بعد رفض الحكومة تنفيذ مطالب المحافظة

أعلن محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني عن إصداره قرار بإيقاف الباخرة المستأجرة من قبل الحكومة الشرعية الواصلة إلى ميناء ضبة النفطي.

وقال المحافظ في اجتماع استثنائي موسع للمكتب التنفيذي بحضرموت، اليوم السبت، إنه أمر بمنع شحن الباخرة بالنفط الخام لحين التوصل لحلول مع الحكومة.

وأوضح المحافظ أن أهم مطالبهم هي دفع مرتبات منتسبي المنطقة العسكرية الثانية المتوقفة لأكثر من ثلاثة أشهر واستمرارها بانتظام ودفع حصة حضرموت من مبيعات النفط المتوقفة لأشهر وكذا مبالغ محروقات الكهرباء.

وأضاف: طرقنا كل الأبواب الرسمية للحكومة وتم التفاعل بإصدار توجيهات لكنها لم تترجم على الواقع، وأمام التزاماتنا الملحّة لدى أبناء محافظتنا ومواطنينا ومطالباتهم المشروعة والضغط المجتمعي كان لزاماً علينا اتخاذ إجراءات جدّية لتلبية احتياجات المواطنين.

وتابع محافظ حضرموت: "نكن كل التقدير لفخامة رئيس الجمهورية ونقف دائماً إلى جانبه، ونشيد ونؤيد قراراته بالتغييرات التي أجراها في المؤسسات المالية وندعو قياداتها الجديدة الى تفهّم أوضاع المواطنين وسرعة التفاعل مع مطالبهم الأساسية ".

وأقر الاجتماع تأييد المحافظ ونيل مطالب أبناء المحافظة ، على أن يكون المكتب في حال انعقاد دائم. 

وكان ناشطون أطلقوا حملة إعلامية طالبوا المحافظ بوقف تصدير النفط من محافظة حضرموت لحين تنفيذ الحكومة التزاماتها تجاه المحافظة.

وشهدت كهرباء حضرموت تدهوراً كبيراً دفع المواطنين للاحتجاج وقطع الطرقات في حين حملت سلطة حضرموت الحكومة بعدم توفير الوقود.

ودعت لجنة تطلق على نفسها "لجنة التصعيد العليا" للمطالبة بحقوق حضرموت لفعالية شعبية غداً الأحد تأييداً لقرار المحافظ وقف تصدير النفط.