إسرائيل تقصف قوات إيرانية في سوريا لإحباط هجوم الطائرات المسيرة

قال متحدث عسكري إسرائيلي إن طائرات إسرائيلية قصفت مساء السبت قوات إيرانية قرب دمشق، كانت تخطط لضرب أهداف في إسرائيل بطائرات مسيرة مسلحة.
وقال الجيش في بيان إن "الضربة استهدفت قوة فيلق القدس وميليشيات شيعية كانت تخطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقا من داخل سوريا خلال الأيام الأخيرة".
وفيلق القدس هو الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني. وقال جوناثان كونريكوس المتحدث العسكري الإسرائيلي للصحفيين، إن هذه القوات كانت تعد يوم الخميس لإطلاق طائرات مسيرة محملة بمتفجرات على شمال إسرائيل.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن الجيش أحبط الهجوم الإيراني المزمع. وأضاف على تويتر: "ليس لإيران حصانة في أي مكان. قواتنا تعمل في كل قطاع ضد العدوان الإيراني".
وقال التلفزيون السوري اليوم السبت، إن الدفاعات الجوية تصدت "لأهداف معادية" في سماء العاصمة دمشق مساء السبت .
وقال شهود في دمشق إنهم سمعوا دوي انفجارات وشاهدوا أثرها في السماء.
وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء نقلاً عن مراسلها: "العدوان مستمر إلى الآن والدفاعات الجوية تتصدى للأهداف المعادية وتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية" في إشارة لجنوب دمشق.
وقال الجيش السوري في بيان "تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وتم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها". ولكن كونريكوس قال إن أثر الهجمات الإسرائيلية كان "كبيراً".
وتقول إسرائيل إنها شنت مئات الهجمات في سوريا ضد أهداف إيرانية كانت تحاول إقامة وجود عسكري دائم هناك وضد شحنات أسلحة متطورة لجماعة حزب الله اللبنانية التي تدعمها إيران.