مليشيات الحوثي توسع عمليات التنصت على المكالمات الهاتفية في صنعاء

قالت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، إن مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، شددت من عمليات التنصت والرقابة على المواطنين ومكالماتهم الهاتفية وبشكل غير مسبوق.

وأضافت المصادر لنيوزيمن: إن الأمن الوقائي التابع للمليشيات الحوثية قام بتوزيع أجهزة تنصت على عناصر تابعة له تتواجد في المديريات والحارات السكنية في العاصمة مهمتها التنصت على مكالمات المواطنين، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات جاءت وسط تقارير أمنية رفعت لقيادات المليشيات عن وجود حالة تذمر كبيرة في أوساط الناس من ممارسات المليشيات ومشرفيهم على مستوى حارات العاصمة صنعاء.

ومنذ سيطرتها على العاصمة صنعاء استغلت المليشيات إمكانات الدولة ومؤسساتها، وخصوصاً وزارة الاتصالات والأجهزة الأمنية، في فرض الرقابة والتنصت على خصومها ومعارضيها، وممارسة عمليات الاعتقالات والاختطافات والإخفاءات القسرية بناءً على عمليات التنصت على المكالمات والرسائل الهاتفية للمواطنين.

وتؤكد المصادر التي تحدثت لنيوزيمن، أن مسؤولي الأمن الوقائي التابع للمليشيات الحوثية يستخدمون عمليات التنصت على الناس في تصفية حسابات حتى مع المختلفين معهم في قضايا شخصية لاعتقالهم ونسب تهم ملفقة لهم بالخيانة والعمالة والداعشية، فيما يستغل آخرون عمليات التنصت لابتزاز المواطنين والحصول منهم على مبالغ مالية.