صلاح ينفي تدخله لفائدة وردة المتهم بالتحرش ويثير الجدل من جديد

نفى محمد صلاح نجم كرة القدم المصرية والعالمية في مقابلة له يوم الاثنين 19 أغسطس 2019 مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، تدخله لحل أزمة رفيقه في صفوف منتخب مصر عمرو وردة الذي طالته اتهامات بالتحرش الجنسي أثناء بطولة الأمم الإفريقية الأخيرة وكانت سببا في استبعاده عن الفريق الوطني لعدد من المباريات.

وكان صلاح قد تعرض لحملة انتقادات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي في حزيران/يونيو عندما كتب تغريدة عن الأزمة معلقا "علينا أن نؤمن بالفرص الثانية... أن نقود ونعلّم. النبذ ليس الحل".

ونفى صلاح في مقابلة الاثنين عندما سُئل عن تدخله لإعادة وردة إلى الفريق قائلا "بالطبع لا (لم اتدخل) أنا لست قائد الفريق ولا مدير المنتخب ولا المدير الفني"، مضيفا للمقدمة "صدقيني .. لو كنت بهذه القوة لتمكنت من تغيير الكثير من الأشياء".

وأضاف مدافعا عن موقفه القديم "ما عنيته هو أن ذلك (التحرش الجنسي) حدث من قبل ويحدث الآن، فلا بد (لوردة) وأن يجد علاجا أو إعادة تأهيل للتأكد من أن ذلك لن يحدث مجددا".

وأكد نجم فريق ليفربول الإنكليزي أن موقفه في الدفاع عن النساء "لا يزال كما هو .. الناس إساءات فهم ما قلت".

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلن في 26 حزيران/يونيو استبعاد وردة (25 عاما) الكامل من تشكيلة المنتخب بعدما ثبت تورطه في قضية تحرش جنسي أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الاتحاد قرر بعدها بيومين الغاء العقوبة وتقرير عودة وردة الى التشكيلة بدءا من الدور ثمن النهائي للبطولة نتيجة الضغط الذي مارسه رفاقه في الفريق وبينهم صلاح.

وأثارت مقابلة صلاح ردود أفعال متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الرفض والتأييد.

وكتب أحد المستخدمين على تويتر "تصريحات صلاح غير موفقة ولكن متوقعة بعد دعم لاعبي المنتخب لمتحرش فليس هناك رد يقوله غير ذلك لأن الموضوع يكسف.. للأسف صلاح يجني ثمار خطأ ارتكبه وأتمني يكون مقتنع أمام نفسة إنه أخطأ".

وكتبت مستخدمة "عندما يذهب إلى انجلترا يتخذ موقف الانجليز في الدفاع عن حقوق المرأة ولما يأتي إلى مصر يأخذ موقف المصرين عندما يقولون طفل وأخطأ وأعطوه فرصة تانيه".

وكتبت أخرى مؤيدة "مثل ما قال كلام يستحق النقد قال كلام يستحق المدح وانه على الأقل يسعى لتنظيف المنظومة التي يعمل فيها من الفساد". 

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها نجم فريق ليفربول الإنكليزي عن هذه الأزمة منذ انتهاء البطولة القارية التي استضافتها مصر بين 21 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو وتُوّج بها منتخب الجزائر، بعد ما شهدت أداء مخيبا من الفراعنة.

ومن جهته فاجأ نائب رئيس اتحاد الكرة السابق أحمد شوبير الجميع بتصريحات نقلتها قناة "إم بي سي مصر" مساء الاثنين ردا على ما قاله صلاح في هذا الشأن، وقال "تغريدة (صلاح) التي كتبت كانت بالتنسيق مع رئيس اتحاد الكرة" لتهيئة الرأي العام لعودة وردة.