مليشيا الحوثي تطيح بالسقاف من إدارة أمن إب

أعلنت جماعة الحوثيين يوم السبت، إقالة الضابط الموالي للجماعة اللواء عبدالحافظ السقاف من منصبه في إدارة أمن محافظة إب وسط البلاد، على خلفية الأحداث الدامية التي شهدتها المحافظة أواخر يونيو الماضي.

ونشرت وكالة سبأ التابعة للجماعة خبراً عن أول اجتماع أمني بالمحافظة برئاسة مدير الأمن الجديد العميد محمد حفظ الله الحمزي.


وكانت اشتباكات بين مسلحين يتبعون الجماعة اندلعت أواخر يونيو الماضي، وسقط فيها قتلى وجرحى بينهم قيادات ميدانية، أبرزها القيادي الحوثي إسماعيل عبدالقادر سفيان والمعين من قبل مليشيا الحوثي وكيلاً للمحافظة.

وشكلت قيادة مليشيا الحوثي في صنعاء لجنة تحقيق مع مسؤولين أبرزهم مدير أمن إب حينها عبدالحافظ السقاف وآخرين، وكان التقرير لصالح السقاف الذي برئ من الوقوف وراء الأحداث بحسب مصادر مطلعة.

المصادر أشارت إلى أن قيادات حوثية عليا ضغطت بكل ثقلها لإقالة السقاف ونجحت في تلك المساعي، فيما تحدثت مصادر أخرى عن سعي قيادات في المليشيات لتعيينه نائباً لوزير الداخلية في حكومة الإنقلابيين (غير معترف بها).

وأكدت المصادر للمصدر أونلاين بأن الخلافات الحادة بين قيادات وأجنحة المليشيات الحوثية في إب تأتي انعكاساً لخلافات حادة بين قيادات حوثية عليا في صنعاء وهي التي كانت تقف خلف القيادات المحلية في إب.

يذكر أن السقاف أحد أبرز الضباط الموالين لجماعة الحوثيين والذين سهلوا للمليشيات الدخول الى عدن جنوبي البلاد، بعد تمرده على سلطة الرئيس هادي ورفض قرار إقالته في مارس 2015م.