مهاجم تونس يثير غضب الصحفيين السنغاليين ويتوعد بالرد في الملعب

أثار اللاعب التونسي، طه ياسين الخنيسي، غضب بعض الصحفيين السنغاليين الذين حضروا المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة تونس والسنغال في نصف نهائي كأس أمم أفريقيا.

فبعد أن كان في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، رفض الخنيسي الحديث باللغة الفرنسية حتى يتمكن الصحفيون السنغاليون من فهم ما يقول وفضل الحديث باللهجة التونسية.

واعترضت المترجمة على حديث اللاعب التونسي، مشيرة إلى أنه لم يتحدث باللغة العربية الفصحى لتستطيع ترجمة ما يقول للسنغاليين، في حين اكتفى الخنيسي بالتبسم.


وأثار تصرف مهاجم "نسور قرطاج" غضب الصحفيين السنغاليين الذين علت أصواتهم داخل القاعة وسط محاولات من قبل مدير المؤتمر الصحفي لتهدئة الأجواء والسيطرة على الوضع.

وقال الخنيسي في تصريحات أعقبت المؤتمر الصحفي إن السنغاليين يحاولون خلق نوع من "الإثارة" قبل مباراة الأحد، لكن الرد سيكون في الملعب، وأشار إلى أن هذه الأمور تحدث في المؤتمرات الصحفية.


وكانت قد تغلبت تونس على مدغشقر في الدور ربع النهائي لتضرب موعدا مع السنغال في المربع الذهبي للبطولة، الأحد، وتكمل أضلاع الدور نصف النهائي الذي سيضم كل من الجزائر ونيجيريا أيضا.

وسجل الخنيسي هدفا وحيدا خلال النسخة الحالية من بطولة أمم أفريقيا كان في مرمى المنتخب الغاني في دور الـ16 للمسابقة.