حكومة الاخوان تقيل وزير المياه من منصبه عقب تحدثه عن فسادها الخطير وتتجاهل غياب الأرياني منذ اكثر من عامين

في خطوة وصفت بالاقصائية اقدمت حكومة معين عبد الملك على اقالة وزير المياه والبيئة عزي شريم عقب حديثه لبرنامج لقاء خاص الذي يبث على  قناة الغد المشرق عن جانب من فساد الحكومة واختطاف الاخوان لقرارات الرئاسة .
الخطوة جاءت بعد تصريحات شريم التي انتقد فيها هادي لغيابه وانعدام دور الرئاسة في الرقابة على فساد حكومة المافيا الاخوانية، وعقب انتقاد وزير الخارجية الأسبق ابو بكر القربي لإحداث مأرب وتحذيره من آثارها في إشارة الى اسئثار حزب الاصلاح بالقرار وسيطرته على اجهزة الدولة ومن ثم تسخيرها لخدمة اجندة الحزب المشبوهة في النيل من الخصوم وإقصاء المنافسين من الأحزاب الأخرى كما حدث مع شريم.

وبحسب وثيقه متداولة صادره من مكتب رئيس الوزراء انه تم ايقاف شريم من مهامه وتعيين وكيله للقيام بمهامة بسبب ماقيل انه غيابه المتواصل منذ اكثر من 8 شهور عن حضور اجتماعات الوزراء في عدن .

وانتقد ناشطون قرار رئيس الوزراء الذي تجاهل غياب وزير الاعلام معمر الارياني المستمر والذي يرفض العوده لممارسة مهامه من داخل اليمن اسوه بباقي الوزراء .

واضاف ناشطون ان الأرياني يتم حمايته من قبل هادي ونجلة برغم فساده وفشله الذريع في اداره وزارة الاعلام التي تعتبر من اهم الوزارات في الوضع الحالي باليمن.