أمريكي يمني يرفع دعوى قضائية ضد ترامب أمام المحكمة الفيدرالية الأمريكية

رفع مواطن أمريكي من أصول يمنية، دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس ترامب، متهما إياها بإلغاء تأشيرة دخول عائلته لأمريكا بشكل غير قانوني و بأثر رجعي، لما يسمى بـ"حظر سفر المسلمين"، الذي يمنع مواطني ثمان بلدان بينها اليمن من دخول الولايات المتحدة .

وقال موقع " amnewyork" إن مجلس العلاقات الامريكية الاسلامية في نيويورك رفع الاثنين، دعوى قضائية امام المحكمة الفيدرالية بالنيابة عن صالح المجنحي وهو مواطن امريكي من أصل يمنى، تعيش زوجته وطفلاه في اليمن.

وأوضح الموقع أن الدعوى رفعت ضد الرئيس دونالد ترامب ووزير الخارجية مايكل بومبيو ووزير الأمن الداخلي بالنيابة كيفن ماكالينان كمتهمين رئيسيين.

ونسب الموقع للمجنحي قوله إن زوجته عفاف العيدروس، وهي مواطنة يمنية، حصلت على الموافقة لمنحها تأشيرة دخول في أكتوبر 2017، قبل أشهر من تأييد المحكمة العليا الأمريكية قرار ترامب بحظر دخول المسلمين الولايات المتحدة والذي دخل حيز التنفيذ في يونيو عام 2018م..

وبحسب الدعوى القضائية المرفوعة أمام المحكمة الفيدرالية فقد طلب من العيدروس في ذلك الوقت، تسليم جواز سفرها لمسؤولي السفارة الأمريكية لبدء عملية طباعة تأشيرتها، إلا انه وبدلاً من ذلك، قام المسؤولون الفيدراليون بتأخير إصدار الأوراق لعدة أشهر، ثم رفضوا منحها التأشيرة بعد أن حكمت المحكمة العليا لصالح حظر السفر.

ونقل الموقع عن المجنحي وهو من سكان كوينز منذ فترة طويلة، إن عائلته تُعاقب بسبب محاولته الهرب من منطقة حرب، مضيفاً في بيان نشر أمس، "لحظة الموافقة على التأشيرة كانت واحدة من أسعد لحظات حياتنا. اعتقدت أنني سأجتمع أخيرًا مع عائلتي. بدلاً من ذلك ، وضعت أسرتي في مأزق ".

وتسبب قرار حظر دخول اليمنيين الولايات المتحدة، في حرمان مئات الأسر من التئام شملها مع معيلهم ممن يحملون الجنسية الأمريكية، كما تسبب في ترحيل عشرات الأسر من نساء وأطفال من المطارات الأمريكية بعد منع دخولهم الولايات المتحدة إثر بدء سريان تطبيق قرار ترامب منتصف العام الماضي.