تفاصيل معارك الساعات الأخيره في قعطبه بالضالع ومحاور القتال

أوضحت مصادر مطلعة، الثلاثاء 14 مايو /أيار 2019، حقيقة الأوضاع على الأرض في قعطبة بمحافظة الضالع، جنوبي البلاد.

وقالت المصادر، إن مليشيات الحوثي الإيرانية تتمركز بشكل جزئي في حبيل السلامة بالدائري الغربي لمدينة قعطبة.

وأضافت إن قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية تمركزت في الدائري الشرقي للمدينة وبشكل كامل ويشمل معسكر الأمن المركزي ودار الضيافة والسجن المركزي إلى مبنى المحافظة بسناح.

وأشارت إلى أن كل المواقع هناك تحت سيطرة أفراد القوات الحكومية من الحزام الأمني والمقاومة بالرغم من سيطرة المليشيات على بعض المواقع المطلة على قرية قردح.

كما تسيطر القوات الحكومية على الجميمة، وهو موقع يطل على وعل وقعطبة بالكامل.

وعن الأنباء التي تحدثت عن سقوط سناح، ذكرت المصادر، أنها عارية عن الصحة حيث لا يزال أفراد من القوات المشتركة والحزام الأمني والمقاومة الجنوبية مسيطرين سيطرة تامة.

‏وكان التحالف، أعلن سقوط 652 قتيلاً من عناصر مليشيا الحوثي خلال الأسبوعين الماضيين، ومحافظة الضالع تتصدر القائمة من حيث استنزاف المليشيات الإيرانية في الأرواح والعتاد.

إلى ذلك، دحرت القوات المشتركة والحزام الأمني والمقاومة الجنوبية المليشيات الإيرانية من بعض المواقع في مناطق على مقربة من قردح، وتم تدمير تعزيزات للمليشيات الحوثية كانت قادمة من إب إلى شمال الضالع.

ونفذت القوات الحكومية قصفاً على تجمعات المليشيات الإيرانية وأسلحتهم الثقيلة في شخب ومعزوب عامر بقعطبة.

من جانبها، قصفت مليشيا الحوثي قرى حصن أجرع والسرافي بمنطقة الوبح ‎بالضالع الآهلة بالسكان منذ ساعات بصواريخ الكاتيوشا وسط أنباء عن سقوط ضحايا.

وارتكبت مليشيا الحوثي مجزرة جديدة تضاف لسجلها الإجرامي، راح ضحيتها أسرة كامل مكونة من ستة أفراد أربعة منهم أطفال، إضافة إلى الأب والأم، في منطقة الوبح.