تحليق أكبر طائرة في العالم في كاليفورنيا

حلقت أكبر طائرة في العالم فوق صحراء موهافي في كاليفورنيا، يوم السبت 13/4، في أول رحلة للطائرة المصنوعة من الكربون المركب التي أنتجتها شركة ستراتولونش سيستمز مع دخولها سوق الفضاء الخاص المربح.

أقلعت الطائرة البيضاء اللون (روك) قبل قليل من الساعة السابعة صباحا بتوقيت المحيط الهادي، وظلت محلقة لأكثر من ساعتين قبل أن تهبط بسلام إلى ميناء موهافي الجوي والفضائي حيث هلل مئات الحضور.

ويبلغ طول المسافة بين جناحي الطائرة ذات الهيكلين طول ملعب كرة القدم الأمريكية وتسير بستة محركات، وهي مصممة لإطلاق الصواريخ وغيرها من مركبات الفضاء التي يصل وزنها حتى 230 ألف كيلوجرام تقريبا على ارتفاع 35 ألف قدم.

وقال جين فلويد الرئيس التنفيذي لشركة ستراتولونش في بيان نُشر على موقع الشركة "يا لها من رحلة أولى رائعة"، موضحا أن هذه الرحلة تعزز مهمة الشركة من أجل تقديم بديل مرن لأنظمة الإطلاق الأرضية.

وتقول شركة ستراتولونش إن رحلة، السبت، كانت تستهدف اختبار أداء الطائرة والتعامل مع خصائصها، وأقصى سرعة بلغتها الطائرة خلال الرحلة هو 305 كيلومترات في الساعة وأقصى ارتفاع هو 17 ألف قدم، كما أعلنت الشركة أنها تعتزم إطلاق أول صواريخها من روك في 2020 على أقرب تقدير.

وكان ألن، الذي شارك بيل جيتس في تأسيس مايكروسوفت عام 1975، قد أعلن إنشاء شركة ستراتولونش بتمويل خاص في 2011، ولكنه توفي في أكتوبر تشرين الأول 2018 بعد لحظات من الكشف عن تطوير الطائرة.