كشف سبب تخلفه عن سيئون ..مقرب من عفاش ينصح اولاده ويحذرهم من هذا الرجل!

كشف مقرب من الرئيس السابق علي عبدالله صالح القناع عن احد ابرز رجال صالح وعمه بعد ان قدم ابنته زيجة للزعيم.

وتناول المقرب ويدعى محمد السدح ماوصفها بسلسلة من الحقائق التي غابت عن ابناء صالح والمؤتمريين عن شخص احمد الكحلاني الذي تولى من المناصب الهامة في عهد صالح ومنها محافظ عدن والبرلماني الذي تخلف عن دورة سيئون.
 
ويقول السدح بهذا الصدد ان " بعد جهد مستمر في القاهرة تمكن من منع نفسه وبعض اعضاء مجلس النواب " المؤتمريين " من الحضور الى سيئون بعذر رفع العقوبات على احمد علي قبل كل شيء".

 ويتابع السدح ان اختيار العذر كان له هدفين 
الاول : عدم الحضور ومنع اكبر عدد من الاعضاء من القيام بذلك خدمة للانقلابيين اولاد عمه

الثاني : كسب ثقة احمد علي مجددا والاثبات له بانه وفي جدا وسيقول له لم نحضر البرلمان لاجلك شف كيف نحبك حسب.

وقال السدح : " احمد الكحلاني بعد ان انتهى من تسليم رقبة صالح في صنعاء ورتب مع بني عمه لمقتله واغتياله توجه الى القاهرة وابوظبي ليستكمل عمله كجاسوس هاشمي.

ويروي السدح "بعد مقتل صالح وجهت نصيحة للمؤتمرين ولأحمد علي بأن هذا الثعلب الذي زوج ابنته بصالح بداعي الاختراق ولكن الاخير كان فاهم اللعبة جيدا وتركها في مزرعة كان يزورها ايام محددة من الاسبوع لانه كان يعرف خبث ومكر الهاشميين ولكنه في الاخير اعماه حقده فارتمى في احضانهم بعد تمثيليتهم عليه والتي كان مخرجها الكحلاني ، نصحتهم بان الكحلاني هو واحد من أهم رجال الإمامة وواحد من اخطر الثعالب الهاشمية التي تقوم بدور التمثيل على الجمهورية وعلى اليمنيين ولكن لا حياة لمن تنادي". 

 وختم السدح روايته التي نشرها على صفحته : "اقول لاولاد صالح ولكل مؤتمري ان هذا الشخص هو اكثر انسان لعب ع عقولكم وضحك عليكم ، وهو اكثر من قدم خدمات لبني عمه وهو من اخترق صالح وسلم لبني عمه خطة انتفاضة ديسمبر وسلم كل التفاصيل وكنتم انتم وحزبكم وزعيمكم ضحية لتمثيلية كان بطلها الكحلاني" .