الرئيس الجديد للبنك الدولى: اتطلع للعمل مع السيسي خلال رئاسته للاتحاد الافريقي

اجتمعت وزيرة الاستثمار والتعاون المصرية سحر نصر ، الرئيس الجديد للبنك الدولي ديفيد مالباس، وذلك على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولي، لبحث دعم مصر فى مشروعات النقل والبنية الاساسية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الاعمال مع التركيز على مشروعات المرأة، وجذب الاستثمارات الاجنبية إلى مصر، اضافة إلى مشاركة البنك في دعم مشروعات البنية الاساسية فى قارة افريقيا فى ظل رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاتحاد الافريقي خلال العام الجاري.
وأكد رئيس البنك الدولي، أن مصر تعمل بشكل جيد، حيث انخفضت البطالة إلى اقل من 9 % وانخفض معدل التضخم، مشيرا إلى أن يتطلع للعمل بشكل كبير مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال رئاسته للاتحاد الافريقى، لتحقيق نمو أسرع في مصر وافريقيا.
وأشارت الوزيرة إلى موافقة مجلس إدارة البنك الدولي، مؤخرا على دعم مصر بقيمة 200 مليون دولار لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحة أنه سيتم التركيز على مشروعات المرأة خلال الفترة المقبلة، وفى هذا الأطار، أشار رئيس البنك إلى أن البنك حريص على الادماج الكامل للمرأة في الافتصاد خاصة في المشروعات الصغيرة والشركات الناشئة.
واستعرضت الوزيرة، خلال الاجتماع، الجهود التى قامت بها الحكومة في الإصلاح الاقتصادي والتشريعي، والمشروعات القومية الكبرى مثل محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، اضافة إلى المشروعات التى تقوم بها فى قطاعات النقل والتعليم والاتصالات والبنية الأساسية، فى اطار تحسين مستوى المعيشة للمواطنين والاستثمار في العنصر البشرى، بالشراكة مع القطاع الخاص.
الجدير بالذكر أن للبنك الدولي حزمة متنوعة من الاستثمارات فى مصر تتركَّز على توسيع نطاق الحماية الاجتماعي وتحسين القدرة على المنافسة والبنية التحتية في المناطق الأقل نموا، ووضع استراتيجية للتنمية الرقمية لإعداد الشباب لشغل وظائف المستقبل، وتوجيه استثمارات القطاع الخاص إلى مشروعات البنية التحتية، وتطبيق الإصلاحات في قطاعي التعليم والصحة للمساعدة على بناء رأس المال البشري، وتتألف محفظة استثمارات البنك الدولي في مصر حاليا من 16 مشروعا بقيمة 6.7 مليار دولار.