الإعصار ايداي يخلف 113 قتيلا في موزمبيق وزيمبابوي

قضى 113 شخصا على الأقل في زيمبابوي وموزمبيق المجاورة خلال المرور المدمر للإعصار الاستوائي ايداي،بحسب مسؤولون ووسائل إعلام محلية يوم الاحد 17 مارس -آذار 2019 .

ارتفعت حصيلة القتلى في شرق زيمبابوي الى 65 قتيلا فيما أعلنت موزمبيق مقتل 48 شخصا في وسط البلاد حيث مر الاعصار الجمعة والسبت.

لا يزال العشرات مفقودين في وسط موزمبيق وشرق زيمبابوي بعد مرور الاعصار الذي صاحبته رياح قوية جدا وأمطار غزيرة وفيضانات دمرت جسورا وجرفت منازل في البلدين.

قال النائب في زيمبابوي جاشوا ساكو لفرانس برس إن الحصيلة 65 قتيلا وما بين 150 و200 مفقود، علما بأن المسعفين لم يتمكنوا من الوصول الى المناطق المتضررة.

نقلت صحيفة "جورنال دومينغو" في موزمبيق أن 48 شخصا قضوا في مقاطعة سوفالا (وسط).

قالت الأمم المتحدة إن عدد المفقودين في زيمبابوي تجاوز مئة شخص وقد طاول الاعصار نحو عشرة آلاف شخص.
يعتبر الاعصار أحد أقوى الاعاصير التي مصدرها المحيط الهندي منذ عشرة أعوام.