قبائل الصبيحة تهدد باقتحام تعز ووزير الداخلية يقود وساطة لتسليم المتهمين في قضيه صاله حواء

عقد وزير الداخلية نائب رئيس الوزراء احمد الميسري اليوم اجتماعاً موسعاً في العاصمة عدن وذلك لبحث اخر تطورات حادثة صالة حواء في تعز التي راح ضحيتها الشيخ القبلي ناصر السعفة الاغبري وزوجته.

وضم اللقاء نجل الشهيد علي ناصر،وشقيق الشهيد فضل السعفة وكبار مشايخ قبيلة الاغبرة بالصبيحة، وصف من القيادات ابرزهم العميد حمدي شكري والعميد عبدالغني الصبيحي والوزير عبدربة المحولي من طرف قبائل الصبيحة، ومحافط تعز نبيل شمسان ومدير امن تعز ومسؤولين اخرين.

وتطرق الاجتماع الى سبل حل القضية وتحقيق العدل والقصاص ،وطالب مشائخ الاغبرة بسرعة تسليم الجناة وفتح تحقيق واسع في ملف الحادثة ومعرفة دوافع الجريمة البشعة التي طالت الصالة التي كانت تعج بمئات النساء والاطفال.

وطالبت الجهات المختصة في محافظة تعز مهلة لفتح ملف تحقيق اولي وتعهدت باحضار الجناة خلال المهلة المحددة، وهو الامر الذي وافقت عليه طرف الاغبرة والصبيحة تحت الحاح من الجميع .

واصدر وزير الداخلية احمد الميسري قرار بتشكيل لجنة تحقيق يراسها العميد محمد عبدالصبيحي للتحقيق في تفاصيل الحادثة وكشف كامل ملابساتها.

كما اقر في اللقاء تشديد الحراسة على احد المتهمين في الضلوع في الهجوم على القاعة والذي اصيب ويتلقى العلاج في احد مستشفيات المدينة.

واكد الميسري خلال لقائه مع الطرفين وقوفه وتضامنه الكامل مع اهالي وذوي الشهيد، ووعد ببذل قصار جهده للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.

واعتبر شقيق الشهيد الشيخ فضل الاغبري مهلة الشهر بمثابة الاختبار الحقيقي لحسن النوايا للاخوة في جهات الاختصاص بمحافظة تعزلتسليم كافة افراد العصابة التي ارتكبت الجريمة الشنيعة قي صالة الافراح .

وشدد السعفة على ضرورة استغلال الفرصة المتاحة بشكل جيد ،للوصول الى خيوط الجريمة واحالة كل مرتكبيها ومحاكمتهم محاكمة فورية .

من جهته قال الشيخ محمود الاغبري ان مهلة الشهر هي اختبار مفصلي للنوايا دفعة واحدة واي فشل على مدى الشهر سيكون فشل نهائي عواقبة وخيمة بالنسبة للطرف المتحمل لعاتق المسؤولية في محافظة تعز، حيث ستتجه قبيلة الاغبرة وقبائل الصبيحة ومعها كل الشرفا لاتخاذ اجراءت قد لاتصب في مصلحة تعز واستقرارارها بشكل عام.

وياتي الاجتماع بطلب من وزارة الداخلية عقب هجوم مسلح لعصابة استهدف قاعة حواء بوادي القاضي وسط مدينة تعز اودى بحياة الشيخ القبلي البارز في الصبيحة ناصر السعفة الاغبري وزوجتة وجرح اخرين من قبيلة الاغبرة بالصبيحة.

ولاقت الحادثة زخماً كبيرا لاسيما بعد قطع قبائل الصبيحة لخط تعز لحج وحشدها لقوات كبيرة على مشارف تعز عقب ساعات من الحادثة قبل تدخل وساطة حكومية لتهدئة الوضع، والدخول في المسار القانوني للقضية.