صحافي وناشط حقوقي: يجب على المنظمات الدولية أن تتحرك لوقف انتهاكات المليشيا الانقلابية

قال نصر العيسائي الصحافي والناشط الحقوقي إن الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الانقلابية كبيرة جدًا في حجور، حيث أن المليشيا الانقلابية حاصرت قرى ومناطق قبائل حجور منذ قرابة 40 يومًا ، وأجبرت 48 ألف شخص يمثلون 2200 على النزوح، وقامت بقتل أكثر من 52 مدنيًا، وإصابة نحو 180 آخرين، وبعض هذه الإصابات خطيرة للغاية نتيجة قصف المليشيا العشوائي وانتهاكاتها المستمرة بحق أبناء حجور، فضلًا عن تدمير مليشيا الحوثي الانقلابية لأكثر من 25 مزرعة عبر استهدافها بقذائف الهاون، ومنعت المياه عن حوالي 247 مزرعة، وفجرت المليشيا أيضًا 20 منزلًا ومدرسة وتفخيخ المنازل، وهي جرائم لم تعرفها اليمن من قبل.

وأكد العيسائي أن المليشيا الانقلابية أصدرت وثيقة “العرف القبلي” التي تتسبب في قتل الكثير من المواطنين، حيث أنها تنص على أن كل من يعارض مليشيا الحوثي الانقلابية هو “عدو” ويجب أن يلاحق ويعاقب بشدة حتى لو كان معارضًا مدنيًا، ويجب على المنظمات الدولية أن توقف مفعول هذه الوثيقة وال تسمح بتطبيقها، الوثيقة التي تعتبر من ضمن الوثائق التي تعتبر ضمن جرائم حرب.

وأوضح العيسائي أن المنظمات الدولية يجب أن يكون لها دور فعال في صد انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية وأن لا تكيل بمكيالين، وتكتفي عن الصمت المبالغ فيه تجاه جرائم مليشيا الحوثي الانقلابية.