شاعر حجوري يهاجم علي محسن والمقدشي ويقول ان موكبة في مارب كان كافيا لفك الحصار عن حجور

هاجم شاعر من ابناء حجور علي محسن الأحمر وطارق محمد صالح.

وقال عامر السعيدي، أن قادتهم جميعاً أكبر من علي محسن ومن طارق عفاش ومن كل خدمهم وعبيدهم. مضيفاً: السعيدي والعمري والزعكري وفلات قادة يمنيين وليس أتباعا للعوائل.لهم المجد و لا نفرق بين أحد منهم. هل فهمتم؟!

واضاف: نحن ننزف وأنتم تصفون بدمنا حساباتكم. شوفوا أين أوصلتنا هذه العوائل والأحزاب.

وبين السعيدي، أن موكب وزير الدفاع المقدشي الذي وصل مأرب يوم الأحد كان كافيا لفك الحصار عن ‎حجور، قائلاً إن المقدشي لن يحتاج أكثر من النثريات التي استلمها (في اشارة الى تلقي وزير الدفاع دعماً لفك الحصار عن حجور).

ونفى الشاعر الحجوري مقتل قائد المقاومة ابومسلم الزعكري، وقال إنه في اللحظات الأخيرة ومن وسط الجحيم حاول افتداء جماعته بنفسه، وسلّم نفسه للحوثيين على شرط أن يتركوا أهالي القرية، لكن الجماعة لم تفي بوعدها.. حيث قال: لكن غدر ونذالة وحقارة الحوثي أقل من تلتزم بوعد أو تفي بكلمة.