بعد ان أصدر قاضي حوثي قرار بالحجز على اموال الشركه " موظفو "سبأفون" يحتجون في صنعاء ويحذرون "ستفلس الشركة

نظم موظفو شركة سبأفون وقفة احتجاجية أمام المحكمة العليا(الخاضعة للحوثيين) ورفعوا شعارات تطالب بعدالة رئيس وأعضاء المحكمة العليا.


وجاءت الوقفة احتجاجا على حجوزات أصدرها القاضي عبداللطيف العمدي رئيس محكمة الضرائب بالأمانة بخصوص أحكام وقضايا لازالت منظورة أمام المحكمة العليا.


وقد سلمت الهيئة الادارية لنقابة موظفي وعمال الشركة رسالة بهذا الخصوص الى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي تضمنت قلقهم الشديد من تهديدات القاضي العمدي المتكررة بان المحكمة العليا ستصدر أحكامها ضد الشركة قريبا وسينفذ بموجبها على أموال وأرصدة الشركة جميعها.


وتحذر رسالة النقابة بأنه لو صحت تهديدات العمدي - لا قدر الله- فان الشركة ستعلن إفلاسها وانقطاع خدماتها الجوهرية للمجتمع اليمني وتوقف رواتب الالاف من الأسر المعتمدة اعتمادا كليا على عملها بالشركة، بالإضافة إلى الضرر الذي سيلحق بالخزينة العامة للدولة لفقدان شركة تعتبر رافدا كبيرا للاقتصاد الوطني.

وطالب المحتجون رئيس وأعضاء المحكمة العليا إلغاء الأحكام الجائرة والحجوزات الظالمة التي اصدرها القاضي العمدي ضد الشركة خلافاً للقانون وتهديده بتلك الاجراءات مستقبل أكثر من ألف أسرة من موظفي وعمال الشركة.


وناشد المحتجون المحكمة العليا التدخل وإنصافهم من المظالم التي يواجهونها والاجراءات التعسفية المتعارضة مع احكام القانون، واستهداف القاضي بمخالفاته للقانون مرفق مهم يقدم خدمة عامة لجمهور المواطنين ، سيسبب ايقافه الاضرار الكارثية بالاستثمار والاقتصاد الوطني برمته.


وقال الموظفون بالوقفة الاحتجاجية بأن المحكمة العليا أصبحت الملجأ الاخير لإنصافهم خصوصا بعد تهديد القاضي العمدي بأحكام ضد الشركة من المحكمة العليا.