قطر تهزم السعودية في كأس آسيا وصرخات استهجان اثناء النشيد الوطني القطري

فازت قطر على السعودية 2-صفر لتحتفظ بصدارة المجموعة الخامسة في كأس آسيا لكرة القدم يوم الخميس 17 يناير 2019 وتصبح على موعد مع قمة عربية جديدة أمام العراق في دور الستة عشر.

ووضع المعز علي قطر في المقدمة في نهاية الشوط الأول بعد خطأ دفاعي فادح وأضاف الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 80 ليعزز انفراده بصدارة هدافي المسابقة برصيد سبعة أهداف في ثلاث مباريات.

وقال فيلكس سانشيز مدرب قطر للصحفيين "أريد أن أهنئ لاعبي فريقي وكل قطر على مباراة اليوم. قدمنا أداء جيدا ولعبنا بروح قتالية عالية وأدينا مباراة متكاملة".

وحققت قطر فوزها الثالث على التوالي ودون أن تستقبل أي هدف ليرتفع رصيدها إلى تسع نقاط مقابل ست نقاط للسعودية صاحبة المركز الثاني التي ستصطدم باليابان في دور الستة عشر.

وقبل الهدف بثلاث دقائق أهدر حسن الهيدوس ركلة جزاء لقطر بعدما سدد الكرة في منتصف المرمى وأنقذها الحارس محمد العويس الذي حظي بتشجيع هائل من المشجعين.

وقال خوان أنطونيو بيتزي مدرب السعودية "المباراة كانت معقدة للفريقين كما كنا نتوقع قبل اللقاء وكنا نحاول فرض أسلوبنا في أغلب فترات اللقاء لكن اللمسة الأخيرة لم تكن صحيحة".

وحضر حوالي 16 ألف متفرج في استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي وأطلق أغلبهم صيحات استهجان أثناء النشيد الوطني القطري قبل اللقاء في ظل توتر سياسي بين البلدين.

وتفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة سياسية واقتصادية على قطر منذ يونيو حزيران 2017 بسبب مزاعم حول دعم الدوحة للإرهاب، وهو اتهام تنفيه قطر.

لكن في أول كرة مشتركة بين أكرم عفيف والبليهي تصافح اللاعبان في أجواء ودية.

بداية هادئة

وبعد بداية هادئة صنعت السعودية فرصة خطيرة حيت مرر يحيى الشهري، الذي ارتدى شارة القيادة في أول ظهور بالتشكيلة الأساسية في هذه البطولة، كرة إلى فهد المولد الذي انفرد بالمرمى وسدد من زاوية ضيقة في القائم الأيسر لمرمى قطر في الدقيقة 22.

وكاد محمد آل فتيل مدافع السعودية أن يضع الكرة في مرماه بطريق الخطأ بعد محاولة لإبعاد تمريرة من أكرم عفيف إلى زميله المعز.

لكن بعد دقائق تلقى المعز تمريرة داخل المنطقة وتعرض لخطأ من البليهي أسفر عن ركلة جزاء نفذها الهيدوس بتسديدة ضعيفة.

وقبل نهاية الشوط الأول مرر عبد العزيز حاتم كرة ضعيفة وأخطأ ثنائي الدفاع البليهي وآل فتيل في إبعادها لتصل بسهولة إلى المعز الذي انفرد وسجل الهدف من مدى قريب.

وبعد مرور ساعة من اللعب نفذ عفيف ركلة ركنية ووضع المعز الكرة برأسه في المرمى من مدى قريب لكم الحكم الكوري الجنوبي كيم دونج جين ألغى الهدف بداعي وجود خطأ.

وحاولت السعودية إدراك التعادل وشارك محمد الصيعري، المهاجم الصريح الوحيد في تشكيلة المدرب خوان أنطونيو بيتزي، لكن رغم الاستحواذ بشكل أكبر لم تهتز شباك قطر.

وأضافت قطر، مستضيفة كأس العالم 2022، الهدف الثاني بعد ركلة ركنية نفذها عبد الكريم حسن من ناحية اليمين وقابلها المعز برأسه من مدى قريب في المرمى.