فيسبوك يعقد صفقة مع سامسونغ لمنعك من إزالة تطبيقه.

عقدت فيسبوك عددًا من الصفقات مع شركة سامسونغ وغيرها من شركات تصنيع الهواتف التي تستخدم نظام تشغيل أندرويد، لتجعل من المستحيل حذف التطبيق. واشتكى عدد من مالكي هواتف سامسونغ بأن أجهزتهم لا تسمح لهم بإزالة تثبيت تطبيق فيسبوك، بينما يوجد خيار تعطيل التطبيق وليس حذفه، كما أفادت وكالة بلومبيرغ الإخبارية. وذكر التقرير أنه يبدو أن الصفقة بين فيسبوك وسامسونغ تنص على دمج تطبيق فيسبوك ضمن تطبيقات سامسونغ التي يتم إنزالها تلقائيا مع نظام التشغيل وهي تطبيقات تكون خاصة بالشركة المصنعة. ولا يعرف عدد الصفقات التي أجرتها فيسبوك مع الشركات ولا الطرازات التي تشملها هذه الصفقة، ولكن المؤكد أن سامسونغ غالاكسي أس 8 من ضمنها. وقال متحدث باسم فيسبوك إن الصفقات مع شركات الهواتف هي لتوفير تجربة أفضل للمستخدم، وإن تعطيل التطبيق يعمل بطريقة الحذف نفسها، مما يعني أنها لا تجمع البيانات أو ترسل المعلومات إلى فيسبوك. ورغم أن هذا التصريح لن يقنع المستخدمين ويوفر لهم الطمأنينة حول خصوصية معلوماتهم، خصوصا بعد الفضائح الأخيرة التي عصفت بالشركة حول أساليب عملاق الشبكات الاجتماعية في جمع البيانات. وبعد تحليل 34 تطبيقا شائعا على نظام تشغيل أندرويد وجد أن 23 من هذه التطبيقات ترسل معلومات المستخدمين لفيسبوك في اللحظة التي يقوم المستخدم بفتحها. وذكر التقرير أن من هذه التطبيقات تطبيق تعليم اللغات المشهور دولينغو، وتطبيق حجز رحلات الطيران سكاي سكانر. وقال متحدث باسم سكاي سكانر إن الشركة تقوم حاليا بتحديث جميع عملياتها الخاصة بجمع بيانات العملاء.