جريمة غامضة - سيدة مصرية تُسلّم جثة طفل رضيع مذبوح من الرقبة أمام مسجد و تفرّ هاربة.

تلقت مديرية أمن الدقهلية، إخطارا من إمام مسجد يفيد بحضور سيدة تطلب منه التكفين والصلاة على طفل حديث الولادة، فطلب منها الإمام الانتظار لحين أن يفرغ من الصلاة، وبعد انتهاء الصلاة وجد كيسا أسود متروكا داخل المسجد، وبفحصه تبين أنه طفل حديث الولادة متوف ومذبوح. وعلى الفور انتقلت القوات المصرية لموقع الحادث وبسؤال إمام المسجد أدلى بأوصاف السيدة وأشار إلى أن برفقتها فتاة أخرى صغيرة، وفحص الكيس الأسود تبين أن هناك جرح بالرقبة " ذبح" مما يشير إلى وجود شبهة جنائية، وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، وأن الطفل مولود منذ ثلاثة أيام. المصدر: اليوم السابع.