ماذا وراء "هجوم" رونالدو على ريال مدريد؟

بعدما رمى حجراً كبيراً في بركة ريال مدريد بداية هذا الأسبوع، كشفت تقارير صحفية عن كواليس "هجوم" كريستيانو رونالدو على ناديه السابق، فيما يبدو أن حبال الود قد انقطعت تماماً بين "الميرنغي" وأحسن لاعب في العالم خمس مرات.

    
بداية الأسبوع الحالي، وجه كريستيانو رونالدو رسالة مبطنة إلى ناديه السابق ريال مدريد، فقد أكد النجم البرتغالي في تصريحات صحفية، تناقلتها وسائل إعلام مختلفة أنه "يشعر بالسعادة في تورين وأن المجموعة الحالية في يوفنتوس هي أفضل مجموعة لعبت معها"، وأضاف: "في أماكن أخرى يشعر البعض بأنهم أفضل من الآخرين".

واعتبرت تصريحات أحسن لاعب في العالم خمس مرات، إشارة واضحة إلى ناديه السابق ريال مدريد، فيما يبدو أن حبال الود قد انقطعت بين "الميرنغي" والنجم البرتغالي، لاسيما وأنه انتقل إلى يوفنتوس قبل خمسة أشهر في صفقة، فاجأت الكثير من عشاق الساحرة المستديرة.


بيد أن بعض التقارير الصحفية، كشفت عن سر خرجة رونالدو الإعلامية الأخيرة، فقد ذكر موقع صحيفة "إكسبريس" البريطانية أن كريستيانو رونالدو أطلق تلك التصريحات، من أجل أن يكسب في صفه المزيد من مشجعي فريق يوفنتوس، خاصة وأن جماهير "السيدة العجوز" تعول على النجم البرتغالي، من أجل الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا الغائبة عن خزائن الفريق منذ أكثر من 20 عاماً.

وأوضح موقع "إكسبريس"، وفقاً لمعلومات استقاها من وسائل إعلام إسبانية، أن إدارة ريال مدريد لا تشعر بالقلق من تصريحات رونالدو الأخيرة، وأضاف أن "الميرنغي" لا يرى أن النجم البرتغالي كان يتعمد انتقاد فريقه السابق مدريد.

في المقابل، ليست هذه المرة الأولى، التي يدلي فيها رونالدو بهذا النوع من التصريحات، إذ قال النجم البرتغالي قبل أسابيع في حوار خص به مجلة "فرانس فوتبول" أن "المعاملة التي كنت أتلقاها في ريال مدريد لم تعد كما كانت في أول 4 أو 5 سنوات، عندما انتشرت الأخبار حول رغبتي في الرحيل لم أشعر بأن الرئيس يريدني أن أبقى".

يشار إلى أن كريستيانو رونالدو، فشل أمس الأربعاء في إنقاذ يوفنتوس من الهزيمة أمام يونغ بويز (1-2) برسم الجولة السادسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما مني ريال مدريد بخسارة قاسية في ميدانه على يد سسكا موسكو (0-3).