مصادر : اتفاق تبادل الأسرى يشمل اللواء محمود الصبيحي وشقيق الرئيس هادي

قالت مصادر يمنية، إن الاتفاق الذي تم توقيعه، الاثنين، بين الحكومة الشرعية في اليمن، ومليشيات الحوثيين، يشمل وزير الدفاع السابق، اللواء محمود الصبيحي، وقائد اللواء 31 مدرع، اللواء فيصل رجب، وشقيق الرئيس اليمني، ناصر منصور هادي، إضافة إلى القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، محمد قحطان.

وذكر موقع “مانشيت” المحلي، نقلًا عن مصادر في الرئاسة اليمنية، أن الاتفاق الموقع يأتي خطوة أولية لبناء الثقة بين الطرفين اليمنيين، قبيل انطلاق مشاورات السلام المزمع عقدها في السويد، برعاية الأمم المتحدة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذا الاتفاق يشمل إطلاق سراح نحو 1400 مختطف وأسير لدى الحوثيين، و600 أسير حرب لدى الحكومة اليمنية.

وفي وقت سابق من مساء الاثنين، أكد وزير الخارجية اليمنية، خالد اليماني، أن اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين يحتاج إلى ضامن دولي، “ونقصد بذلك الصليب الأحمر ومكتب المبعوث الخاص والأمم المتحدة”.

ولفت في حديثه التلفزيوني لقناة “سكاي نيوز عربية”، إلى أن الضغوطات التي شكّلها الجيش الوطني في الجبهات وانحسار قدرة الحوثيين على الاستمرار في القتال، “قد يكون هو الذي دفعهم إلى التفكير بمثل هكذا اتفاق”.

ووصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الاثنين، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، لنقل وفد جماعة الحوثيين المشارك في مشاورات السويد.

وكشف نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أمس الاثنين، أن وفد الحوثيين سيغادر صنعاء صباح  الثلاثاء، متوجهًا إلى السويد، على متن طائرة كويتية، للمشاركة في المشاورات اليمنية الجديدة.