إيران تعلن دعمها لمفاوضات السويد بعد ساعات من سماح التحالف باخراج ١٠٠ مقاتل حوثي بينهم اجانب

قالت إيران إنها تدعم محادثات السلام اليمنية القادمة التي ترعاها الأمم المتحدة في السويد، وإنها على استعداد للمساعدة من أجل إيجاد حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن.

 

ونقل التلفزيون الرسمي عن الخارجية أن طهران ترحب بالمحادثات التي ستجمع في السويد فرقاء الأزمة، وتشدد على أهمية تسريع وتيرة تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

 

وبينما قالت مصادر لوكالة رويترز إن المحادثات المرتقبة قد تبدأ الأربعاء، أكدت مصادر أممية للجزيرة بأن الموعد لن يتم الإعلان عنه إلا بعد وصول جميع الأطراف اليمنية إلى المكان المقرر في السويد.

 

وأضافت حنان البدوي مسؤولة الإعلام والاتصال بمكتب المبعوث الأممي إلى اليمن في تصريحات خاصة للجزيرة نت "نتمنى ألا تحدث مفاجآت خلال الأيام القادمة، هناك إشارات إيجابية حتى الآن من قبل جميع الأطراف" اليمنية.

 

وتشير مصادر يمنية إلى أن أجندة المشاورات المرتقبة تتمحور في إجراءات "بناء الثقة" وتركز على الملف الإنساني والحقوقي بالإضافة للجانب الاقتصادي والملف العسكري.