مصدر عسكري يقول إن الحوثيين أسروا نجل «بحيبح» وينفي مقتله

قال مصدر عسكري إن المسلحين الحوثيين أسروا النقيب وليد بحيبح، نافياً ما أوردته معلومات سابقة عن كونه قُتل خلال المعارك التي دارت بين القوات الحكومية والحوثيين في مديرية الملاجم شرقي البيضاء (وسط اليمن).

وقال المصدر لـ«المصدر أونلاين» اليوم الاثنين، إن النقيب وليد، نجل قائد محور بيحان واللواء 63، العميد مفرح بحيبح، كان يخوض معارك عنيفة ضد الحوثيين، وإن مواجهات دارت بين الطرفين من مسافة صفر.

وأوضح «سقط النقيب بحيبح وظن مرافقوه إنه قد قُتل لينسحبوا إلى مواقع خلفية، لكن من بعد وصلت معلومات تفيد بأنه جُرح فقط، ومن ثم أسره المسلحون الحوثيون بعد تقدمهم في الموقع، قبل أن ينسحبوا منه مجدداً».

وكانت وسائل إعلام تابعة وموالية للحوثيين أوردت معلومات مساء أمس الأحد، عن أسر مسلحيها لقائد عسكري كبير في مديرية الملاجم، دون أن تفصح عن هويته.

ووليد بحيبح هو الابن الرابع للعميد مفرح بحيبح، الذين سقطوا قتلى وأسرى بيد الحوثيين، حيث قُتل اشقاءه الثلاثة بشير وراشد ومعتصم في المعارك التي خاضتها المقاومة ضد تقدم الجماعة في محافظة مارب مطلع العام 2015.