القبض على أسقف هندي على خلفية اتهامه باغتصاب راهبة 13 مرة في سنتين

ألقي القبض على المطران الكاثوليكي فرانكو مولاكال من مدينة جالاندهار بشمال الهند بتهمة اغتصاب راهبة في ولاية كيرالا الجنوبية عدة مرات من 2014 إلى سنة 2016، حسبما أكد فيجاي ساخاري المفتش العام للشرطة في كوتشي رينج بولاية كيرالا لشبكة CNN، الجمعة.

الأسقف، الذي اعتقل في ولاية كيرالا في وقت متأخر من يوم الجمعة، لم يتم توجيه اتهام إليه، فيما قال ساخاري: "بعد تحقيقنا، لدينا أدلة كافية على أن الأسقف، ظاهريا، ارتكب الجريمة. سنقدمه أمام محكمة الصلح غدا (السبت) للمطالبة باحتجازه لدى الشرطة".

وقدمت الراهبة البالغة من العمر 44 عاما، والتي لم يتم الكشف عن هويتها، أول تقرير للشرطة في يونيو/ حزيران في كوتشي بكيرالا، متهمة مولاكال باغتصابها 13 مرة من سنة 2014 لـ2016.

وقد وقعت الأحداث المزعومة في حين كان مولاكال يقيم في ولاية كيرالا في بيت ضيافة تابع لـ St. Francis Mission Home.

 وفي الأسابيع الأخيرة شهدت البلاد احتجاجات لدعم الراهبة، إلى جانب انتقاد الشرطة مع استمرار التحقيق. وتواصلت CNN إلى الأبرشية للتعليق، لكن لم تتلق ردا.

وقال ممثلو مولاكال لشبكة CNN الأسبوع الماضي إن الأسقف بريء. وذكر الأب بيتر كافومبورام المتحدث باسم أبرشية مولاكال لشبكتنا التلفزيونية، الثلاثاء الماضي: "إنه ادعاء زائف. كلنا مع الأسقف"، مضيفا: "هناك حركة مناهضة للمسيحيين ويحاول الناس التلاعب بالحقيقة".

ومن المقرر أن تعقد المحكمة العليا في ولاية كيرالا جلسة، الاثنين، حيث طلبت المحكمة من الشرطة تقديم تقرير عن حالة تقدم التحقيق. وقد اجتذبت قضية الاغتصاب الاهتمام الدولي، لأنه من النادر جداً أن تتهم الراهبات علناً بارتكاب خطأ، ناهيك عن الاعتداء الجنسي.