تفاصيل جديده عن مقتل صالح ولماذا نقل جثمانه الى سنحان ومن اطلق الرصاصه الأولى

كشفت مصادر مطلعة مؤخراً عن تفاصيل حول هوية قاتل الرئيس  الراحل علي عبدالله صالح ورفيقه عارف الزوكا في العاصمة صنعاء، في ديسمبر من العام الماضي.
ونقل مصادر محلية عن تلك المصادر قولها أن "القيادي الحوثي الذي أطلق الرصاص على صالح والزوكا يدعى أبو الكرار الوشلي، والذي كان أحد الوساطات بين الحوثيين وصالح يومها.
وأوضحت المصادر "أن عملية القتل تمت بإطلاق رصاصات من مسدس روسي الصنع على بعد 100 متر من منزل صالح الكائن في حي الكميم بصنعاء، أثناء خروج سيارته مع سيارة الوساطة التي كانت تقل على متنها القيادي الحوثي الذي قام بعملية إطلاق الرصاص عليه، بعد تلقيه اتصالاً من الناطق الرسمي باسم ميليشيات الحوثي الانقلابية محمد عبدالسلام".
وأشارت المصادر إلى أن"إظهار صور لصالح وهو مقتولاً في مناطق سنحان، كانت تلبية لأوامر من زعيم ميلشيا الحوثي الانقلابية عبدالملك الحوثي، بإعلان موت صالح هناك ترهيباً لأبناء سنحان وقبيلته".
وكان القيادي المؤتمري ياسر اليمانين قد كشف في لقاء صحفي سابق، عن تصفية الحوثيين لصالح ورفيقه بالقرب من منزله في الكميم، بعد غدر قيادات مؤتمرية به، نافياً رواية الحوثيين عن مقتله في سنحان.