«صلاح»: سأشارك في مونديال كاس العالم وهذا سر تألقي مع ليفربول

كشف نجم نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، «محمد صلاح»، سر تألقه خلال الموسم المنصرم 2017-2018، الذي شهد انتقاله من روما الإيطالي إلى ريدز، مقابل 42 مليون يورو.

وقال «صلاح» خلال حواره مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية: «عندما اتخذت قرار العودة إلى إنجلترا، كان لدي الرغبة في النجاح بعد تجربتي الأولى مع تشيلسي، وقال لي الكثير لا تغادر واستمر في روما ولكني أردت أن أعمل بشكل أفضل وشعرت أنني أستطيع الوصول إلى ليفربول».


وأضاف: «أسلوب لعب الفريق يساعدني كثيرًا، كما أن يورغن كلوب أيضًا طلب مني أن أكون قريبًا من المرمى، وهو يعرف كيف يلمع لاعبيه المهاجمين والدليل أننا سجلنا الكثير من الأهداف  في الدوري ودوري الأبطال ومن اليوم الأول اعتبرني صديقًا، إضافة إلى أنني أتدرب بجدية كل يوم وأرغب في تطوير نفسي».

وعن الإصابة التي تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليغ»، قال «صلاح»: «كانت ليلة صعبة، خسرنا اللقب، وتعرضت لإصابة لم أتمكن من إكمال المباراة، لكني مقاتل، ورغم العقبات، أنا واثق من وجودي في روسيا وسأشارك مع منتخب بلادي وأتطلع للوصول للأدوار النهائية بفضل الطريقة الجماعية التي نلعب بها».

وتعرض «صلاح» لإصابة قوية على مستوى الكتف بعد تدخل عنيف من قائد ريال مدريد «راموس»، في نهائي دوري أبطال أوروبا، غادر على إثرها النجم المصري الملعب عند الدقيقة 29 بالشوط الأول ولم يستطع استكمال المباراة وهو يبكي، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، قبل أن يحسم الملكي اللقب بالفوز بنتيجة 3-1.

وكشف ليفربول أن الفحوصات الطبية التي خضع لها «صلاح»، في المركز الطبي التابع للنادي، أثبتت حاجته للعلاج والراحة لمدة 3 أسابيع فقط، ما يعني إمكانية مشاركته مع منتخب مصر في كأس العالم 2018، بروسيا.

ويقص منتخب الفراعنة شريط مشاركته في المونديال بمواجهة أوروغواي يوم 15 يونيو/حزيران، قبل أن يواجه منتخبي روسيا والسعودية يومي 19 و25 من ذات الشهر.