كتائب ابي العباس تصدر بيان هام بعد مقتل مندوب الصليب الأحمر واعتقال عدد من افرادها وتكشف ان الاغتيال تم بالقرب من نقطه تتبع حزب الإصلاح

اصدرت كتائب ابي العباس بيان هام حول جريمه اغتيال مندوب الصليب الأحمر في وادي الضباب بتعز .

وقالت الكتائب في بيان حصل عليه "عين اليمن " انها تفاجات باعتقال افراد من الشرطه العسكرية لعدد من افرادها اثناء عودتهم من احد المواقع التي كانوا يرابطوا فيها ضد الحوثيين .

وأضافت ان جريمه الاغتيال تمت بين نقطه تتبع الشرطه العسكرية وبين نقطه تتبع حزب الأصلاح (الاخوان المسلمين ).

نص البيان :

تأسف قيادة الجبهة الشرقية وجبهة الكدحة "كتائب أبي العباس" التابعة للواء 35 مدرع لجريمة الاغتيال البشعة التي تعرض لها مندوب الصليب الأحمر في وادي الضباب بتعز، وترى أن الغاية من هذه الجريمة هي فرض عزلة على تعز وتقويض جهود السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور/ أمين أحمد محمود الذي يسعى إلى إعادة تفعيل المؤسسات والأجهزة الأمنية ، وإننا في الوقت ذاته نستنكر ما تقوم به نقطة الشرطة العسكرية بالقبض على أفرادنا الذين يواجهون الحوثي طول الليل وأثناء عودتهم من جبهة الكدحة بحجة الاشتباه مع العلم أن جريمة الاغتيال حدثت في منطقة وادي الضباب ما بين نقطة تابعة للشرطة العسكرية ونقطة تابعة للواء ١٧ مشاة التابع لحزب الإصلاح (الإخوان المسلمين)

كما نؤكد حرصنا على كشف الحقيقة والقبض على الجناة،وفي حال الاشتباه بأي فرد تابع لنا فنحن على استعداد لتسليمه للجهة المختصة، وإننا نستنكر الأقلام المأجورة والأصوات النشاز التي تقوم بنشر ما يفيد أن المحافظ وجه بالقبض على أفرادنا وهذا إضافة إلى كونه مجرد افتراءات فهو شائعات لصرف النظر عن الجاني الفعلي وتشتيت انتباه الرأي العام بمحاولات دس وإطلاق شائعات رخيصة.

قيادة الجبهة الشرقية والكدحة "كتائب أبي العباس" التابعة للواء 35 مدرع

السبت الموافق 21 أبريل 2018