الرئيس الجديد للهلال الأحمر الإماراتي في اليمن: مستمرون في تقديم الدعم للشعب اليمني وقلوبنا وعقولنا مفتوحه لتقديم المزيد

كشف ابو طلال رئيس الهلال الأحمر الإماراتي الجديد في اليمن عن خطة شاملة للهلال الإماراتي يتعزم البدء في تنفيذها في غضون الأسابيع والأشهر القادمة تهدف الي تحقيق افضل النتائج المرجوة والمتوقعة بحيث تراعي كافة احتياجات الشعب اليمني ومتطلباته الإنسانية

وقال ان الهلال الأحمر الإماراتي يحرص علي تقديم يد العون للشعب اليمني الشقيق لتشمل كافة المجالات الصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات المتعددة الأخرى وفي مجالات الاعمال الإغاثية وتقديم المساعدات الإنسانية بما يضمن وصول المساعدات لا كبر قدر من المستحقين والمحتاجين في كافة المحافظات والمناطق اليمنية المحررة وفق معايير عادلة تهدف الي التخفيف من حدة الفقر وايصال هذه المساعدات للفئات المستحقة من ابناء الشعب اليمني وفق معايير مهنية وانسانية يحرص الهلال الاحمر الإماراتي من خلالها ايصال رسالته الانسانية الحضارية لكافة ابناء الشعب اليمني من المتضررين من تداعيات الحرب

منوها الي ان الهلال الأحمر الإماراتي سوف يسعى الي توسيع الخدمات التي يقدمها والمساعدات الإنسانية والإغاثية لتصل لأكبر قدر ممكن من شرائج وفئات الشعب اليمني

مشيرا الي ان الهلال الأحمر الإماراتي يركز في قادم الأيام في العمل بتقديم الخدمات بحيث تشمل مجالات اخري جديدة والتعامل مع اي افكار جديدة خلاقة والاهتمام بالإبداعات وكذا الفئات المتضررة من تداعيات الحرب والنازحين الذين اضطرتهم الظروف للنزوح من المناطق التي لازالت خارج نطاق السلطات الحكومية من المهجرين من بيوتهم والذين تعرضوا للمضايقات والتنكيل بتلك المحافظات واستعرض في اللقاءالأول الذي عقدة عقب تولية المسؤليه خلفآ للرئيس السابق ابو عبدالله مع عددا من الصحفيين والإعلامين النازحين من صنعاء ومدن اخري لازالت خارج سيطرة الحكومة الشرعية 
الخطط والمجالات التي يعتزم الهلال الإماراتي تنفيذها خلال الفترة القادمة

متطرقا الي حجم النجاحات التي حققها الهلال الاحمر الاماراتي خلال الفترة الماضية وقال لم نتوقف يومآ عن تقديم المساعدة للشعب اليمني ومد 
يد العون بكل ما يتوفر لدينا من امكانيات 
مشيدآ بمتانة العلاقة التي تربط دولة الأمارات العربية المتحدة بالجمهورية اليمنية وهي علاقة قديمة جديدة تعكس حرص دولة الأمارات علي تعزيزها والمضي قدما لكل مأمن شأنه يحقق المصالح للبلدين الشقيقين هذا العلاقة تمتد الي باني ومؤسس نهضة دولة الإمارات الشيخ زايد ال نهيان رحمه الله وتمضي في خطاها قيادة الإمارات الحالية

ولفت الي ان الهلال الأحمر الإماراتي يتفهم للظروف الإنسانية التي يوجهها الإعلامين والصحفيين الذين اضطروا للفرار والنزوح من المناطق الخارجة عن سلطة الدولة حيث هجروا قسرا وفرارا من المضايقات والتنكيل في تلك المناطق..مؤكدآ علي اننا لن نتخلى عن هذه الفئة وسوف نستمر بتقديم الدعم اللازم لهم ادراكآ منا بما تمثله هذه الفئة من نخبة المجتمع من الصحفيين والإعلامين من اهمية خاصة تجعلنا نعول عليها كثيرآ في قادم الإيام معربآ عن املة في تفاعل وسائل الاعلام المختلفة مع كافة قضايا الهلال الاحمر الإماراتي ورسالته الإنسانية. وثمن انجازات القيادة السابقة للهلال الأحمر الإماراتي

مبديآ ثقته علي استكمال خطوات النجاح التي تحققت خلال الفترة الماضية كرسالة يحملها الهلال الاحمر الإماراتي علي عاتقة. وقال اننا لن نالوا جهدآ في تقديم المساعدة للشعب اليمني وان قلوبنا وعقولنا مفتوحة لليمنين الذين نعتبر انفسنا شعب واحد معهم

من جهته ابدي المهندس انور العامري رئيس لجنة النازحين الإعلامين والسياسيين عن تقدير اللجنة للجهود الكبيرة لهيئة الهلال الاحمر الإماراتي في تقديم الدعم والرعاية للأخوة الاعلامين والسياسيين الذين اضطرتهم المليشيات الحوثية في صنعاء ومحافظات اخرى لاتزال تخضع لسيطرة جماعة الحوثي للنزوح والفرار من بطش مليشيات الحوثي وترك منازلهم في ظروف بالغة التعقيد والبؤس وهو الامر الذي اضطرهم للنزوح..الي محافظة عدن

وثمن الدعم السخي الذي تلقاه النازحين الاعلامين والسياسيين من قبل الهلال الأحمر الإماراتي الممتثل في الاستجابة السريعة لمناشدة لجنة النازحين في تقديم الرعاية والدعم للنازحين والفارين من جحيم المليشيات التي تلاحق الاعلامين والسياسيين المعارضين لسياستها القمعية في المناطق التي تسيطر عليها

وقال ان هذا الموقف من قبل الهلال الاحمر الإماراتي في دعم النازحين من الإعلامين والسياسيين والمتمثل في تقديم الإعانات الشهرية التي تساعدهم علي مواجهة متطلبات الحياه المعيشيه يعكس الدور الإنساني للهلال الأحمر الإماراتي ولدولة الأمارات الشقيقة التي تقف الي جانب الشعب اليمني في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها البلاد جراء الحرب التي اشعلتها مليشيات الأجرام الحوثية والتي تقوم بالتنكيل بحملة الاقلام من الصحفيين والاعلامين المناهضين لسياستها الإجرامية والقمعية..

مؤكدآ ان النازحين يقدرون الموقف الإنساني النبيل والأصيل للهلال الاحمر الإماراتي ولن ينسون موقفه تجاههم مجددآ شكر لجنه النازحين وتقديرها لهذه المواقف للهلال الاحمر الإماراتي

يشار الي ان عددآ من الصحفيين والإعلامين كانوا قد وصلوا الي عدن في اوقات متلاحقة عقب ازدياد المضايقات والملاحقات وتعقب الصحفيين والنشطاء المناهضين لسياساتها القمعية في المحافظات والمدن التي لاتزال تسيطر عليها خصوصآ عقب قيام هذه المليشيات الحوثية في اغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في الثاني من ديسمبر من العام الفائت