اتفاق مبدئي بين برشلونة وليفربول لانتقال كوتينيو

كشفت وسائل إعلام إسبانية السبت عن توصل ناديي ليفربول وبرشلونة إلى "اتفاق مبدئي" على انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو من الأول إلى الثاني، في صفقة قد تصل إلى 160 مليون يورو. وأسهم في تغذية التقارير عن قرب إتمام هذه الصفقة غياب كوتينيو -وغيره من اللاعبين- عن تشكيلة ليفربول التي انتقلت إلى دبي لمعسكر شتوي في فترة استراحة الدوري الإنجليزي الممتاز. وأشارت صحيفة "سبورت" الكتالونية إلى أن قيمة الصفقة ستوزع بين 120 مليون يورو بدل انتقال، وأربعين مليون يورو حوافز ومكافآت؛ مما سيجعل كوتينيو (25 عاما) ثالث أغلى لاعب في تاريخ اللعبة. وأوردت الصحيفة أن "فيليبي كوتينيو سيصبح لاعبا في صفوف برشلونة في الأيام الخمسة المقبلة، إلا في حال انهارت المفاوضات حول التفاصيل النهائية"، مضيفة أن برشلونة "حصل أمس (الجمعة) على اتفاق مبدئي من ليفربول بشأن القيمة النهائية للصفقة". وفي سياق متصل، أوردت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية أن ليفربول يطلب مبلغا يناهز 160 مليون يورو، على أن يتوزع بين قيمة انتقال وحوافز ومكافآت "سهلة" التحقيق. وقالت الصحيفة إن كوتينيو نفسه مستعد لدفع ما يصل إلى 15 مليون يورو لتسهيل الصفقة التي كان يرغب في إنجازها الصيف الماضي. ويتردد اسم كوتينيو وهذه الصفقة منذ أشهر، واكتسبت مع انطلاق موسم الانتقالات الشتوية الذي يستمر حتى نهاية يناير/كانون الثاني الحالي زخما مضاعفا، وحاول برشلونة مرارا الصيف الماضي ضم كوتينيو، في محاولة لتعويض انتقال مواطنه نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو. إلا أن ليفربول رفض أكثر من عرض للاعب الذي تقدم بنفسه بطلب للرحيل. وفي مراحل لاحقة، كشف مسؤولون في نادي برشلونة أن ليفربول كان يطلب الحصول على مئتي مليون يورو للتخلي عنه. وأشارت تقارير صحافية إسبانية إلى أن كوتينيو قد يأتي إلى برشلونة في وقت لاحق السبت، ويحضر في مدرجات ملعب كامب نو الذي يستضيف ليفانتي الأحد ضمن المرحلة 18 من الدوري. محرز بديلا وفي سياق متصل، أوردت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن ليفربول قد يسعى إلى ضم الجزائري رياض محرز، لاعب ليستر سيتي، للحلول بدلا من كوتينيو، رغم أن أغلب التقارير السابقة كانت تورد اسم الفرنسي توما ليمار لاعب موناكو، كبديل لكوتينيو في حال انتقاله. وغاب كوتينيو عن أول مباراتين لليفربول في 2018، مع تأكيد مدربه يورغن كلوب أنه مصاب، إلا أن تقارير إعلامية إنجليزية وإسبانية أشارت إلى أن اللاعب أبلغ ناديه بأنه غير راغب في اللعب معه بعد الآن، ويسعى لإتمام صفقة برشلونة في أسرع وقت.