اليمن موطن البُن

حملة البن التي يقوم بها اليمنيون هذه الأيام، تؤكد على ما هو أكثر من شعور بقيمته الاقتصادية.

يقيناً هو تعبير عن عودة الوعي بحقيقة أن البن هو مكون أصيل من مكونات الشخصية اليمنية المنتجة، والذي رأينا عندما أهمل كيف استطاعت البدائل الأخرى أن تعظم في هذه الشخصية قيم الاستهلاك والاتكالية بدلاً من قيم الإنتاج.

كان رئيس منظمة البن العالمية على حق حينما قال في الاجتماع الموسع للدول المنتجة للبن والمنعقد في لندن منذ يومين وهو يستعرض الدول التي لم تدفع اشتراكاتها ومن بينها اليمن، قال: توقفت أمام اليمن وخجلت أن أوصيكم باتخاذ موقف إزاءها كبقية الدول الأخرى، أطلب منكم استثناء اليمن ليس بسبب الحرب ولكن لأنها موطن البن.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك