عدن وبلاطجة ألوية الشرعية

بلاطجة السيلة بلاطجة المحاريق كلهم مسجلين في ألوية الشرعية حماية رئاسية ، وهذا سبب عدم التدخل لفض النزاع بينهم الذي تخفى أسبابه الميدانية.

هذه هي الشرعية وهذه هي الويتها، اللصوصية عبئ كبير على المجتمع.
 إذ بدل ان تساهم هذه التشكيلات العصابية في حماية المجتمع تتسبب في نشر الفوضى والانفلات ،  واذا تدخل الحزام الأمني تصيح الشرعية ميليشيات اماراتية تنفذ انقلاب وتستخدم المناطقية لحماية الفوضى!.